فتح باب الترشح لانتخابات مجلس الطائفة الأرثوذكسية في الناصرة

فتح باب الترشح لانتخابات مجلس الطائفة الأرثوذكسية في الناصرة

قدم أعضاء مجموعة "الحاضر" أوراق ترشحهم صباح اليوم، السبت، لخوض انتخابات مجلس الطائفة الأرثوذكسية في الناصرة، التي من المقرر أن تجري مطلع تشرين ثاني/ نوفمبر المقبل، أي بعد حوالي شهرين.

وقد جرت عملية الترشح بشكل شخصي وفردي في مكاتب مجلس الطائفة الأرثوذكسية، الواقعة بجوار كنيسة البشارة للروم الأرثوذكس قرب عين العذراء.

رنا منصور عودة

وقالت الأخصائية النفسية والمرشحة ضمن مجموعة "الحاضر"، رنا منصور عودة، لموقع "عرب 48" إنها اختارت الانضمام إلى مجموعة الحاضر لأنها مجموعة غير حزبية وتتشكل من مجموعة شبابية مُحبّة وتغار على مصلحة أبناء الطائفة وأبناء الرعية في كل مكان، وإنها تطرح برنامجا يلبي احتياجات أبناء الرعية المحلية ويعمل أفرادها في كل المرافق الحيوية الاقتصادية منها والاجتماعية والتربوية.

وأضافت: "نطرح برنامجنا الشامل بشفافية وهو برنامج من شأنه أن يراعي ويسد كل النواقص والاحتياجات، التي ربما أهملتها مجالس الطائفة المتعاقبة في الماضي. وكوني معالجة نفسية، فإنني قادمة من داخل وجع وألم شريحة معينة تكشفنا على القضية النفسية والاجتماعية لبعض الفئات". وشددت على "إننا مجموعة إيجابية لدى كل واحد من أفراد المجموعة طاقات هائلة، ولدينا برنامج واسع وشامل وأهداف نسعى إلى تحقيقها".

مرام جرجورة

من جانبه، قال المرشح ضمن مجموعة الحاضر، مرام جرجورة، في حديث لموقع "عرب 48"، "نحن على أبواب انتخابات الهيئة التمثيلية للطائفة الأرثوذكسية، في دورتها الـ15، ونحن مجموعة مؤلفة من نخبة مميزة من الشباب، التي تمثل كافة شرائح هذه الطائفة". وأضاف أن المجموعة تجلب طرحا جديدا لشباب المستقل والغيور على مصلحة الكنيسة وأبناء الطائفة، مؤكدا على أن المجموعة جاءت لتبقى وليس لتجرب حظها في الانتخابات.

وتابع جرجورة: "نحن نقدر جهود كل الذين عملوا وقدموا على حساب وقتهم وراحتهم من أجل خدمة الكنيسة والطائفة، كفيتم ووفيتم ونحن الآن نواصل المسيرة بأسلوب حضاري وعصري أكثر. وندعو كافة أبناء الطائفة إلى دعمنا من أجل إجراء التغيير المنشود".

وشدد جرجورة على ثلاث نقاط أساسية تعتبر من الثوابت لعمل مجموعة الحاضر وفي مقدمتها الكنيسة، حيث ستسعى المجموعة إلى جعل مجلس الطائفة بيت للجميع بصرف النظر عن انتماءاتهم الحزبية، وثانيا تطوير مؤسسات ومنشآت الطائفة لتتماشى مع تطور العصر، وثالثا تجميع أبناء الطائفة جميعا تحت إطار واحد.

من جانبها، عقبت رئيسة مجلس الطائفة الحالية عفاف توما عن مجموعة "البديل"، في حديث لموقع "عرب 48"، اليوم السبت، أنها سترشح نفسها لرئاسة مجلس الطائفة لفترة إضافية. ويذكر أن انتخابات الهيئة التمثيلية للطائفة الأرثوذكسية في الناصرة تجري مرة كل أربع سنوات، يتم من خلالها اختيار 35 عضوا للهيئة، ثم تقوم هذه الهيئة بانتخاب مجلس الطائفة المؤلف من 9 أعضاء.