جرائم إطلاق نار وإلقاء قنابل في بلدات عربية

جرائم إطلاق نار وإلقاء قنابل في بلدات عربية
(توضيحية)

أسفرت أعمال عنف وجرائم إطلاق نار وإلقاء قنابل في عدة بلدات عربية عن تسجيل إصابات بشرية وإلحاق أضرار في الممتلكات.

وفي حيفا، أصيب شخص (53 عاما) من سكان المدينة بجروح وصفت بالخطيرة، وذلك في جريمة إطلاق نار فجر اليوم، الإثنين.

ووفقا للشرطة، وقعت جريمة إطلاق نار في حيفا فجر اليوم، أصيب على إثرها شخص في الخمسينيات من عمره بإصابات خطيرة، وتمّت إحالته إلى مستشفى "رمبام" لتلقي العلاج. وباشرت الشرطة بالتحقيق في ملابسات الجريمة. 

وأطلق مجهول النار على منزل عضو في مجلس عسفيا المحلي، ولم يبلغ عن إصابات، لكن تسبب بأضرار في المنزل.

وفي أم الفحم، أطلق مجهول النار على منزل موظف إداري في بلدية أم الفحم، ما تسبب بأضرار مادية ولم يبلغ عن وقوع إصابات بشرية.

وفي قلنسوة، قام جناة مجهولون، الليلة الماضية، بإلقاء قنبلة أمام منزل مأهول حيث انفجرت، ولم تسجل أي إصابات وأسفرت عن أضرار في المكان. وفتحت الشرطة ملفا للتحقيق في حيثيات الجريمة، سيما وأن الخلفية غير معروفة ولم يبلغ عن اعتقال مشتبهين.

وشهدت قلنسوة في الأيام الأخيرة أعمال عنف خطيرة، إطلاق نار على منازل، وأصاب الرصاص زجاج المسجد القديم.

وفي كفر قاسم، أطلق جناة مجهولون النار على منزل مأهول في المنطقة الغربية من المدينة، الليلة الماضية، ولم يبلغ عن وقوع إصابات. وخلال تواجد الشرطة في مكان الجريمة وصلت معلومات عن وجود سيارة مشتعلة في طريق قرية كفر برا وتبين فيما بعد أن السيارة المشتعلة هي التي أطلقت النار منها على المنزل بكفر قاسم.

وتسود حالة من الهلع والقلق في كفر قاسم حيث تتواجد الشرطة والوحدات الخاصة التابعة لها بشكل مكثف بالمدينة، بعد جريمة القتل الأخيرة. وما زالت قوات كبيرة من الشرطة تتواجد في أماكن عديدة بالمدينة.

وفي مدينة الناصرة، نشب شجار عنيف في حي كرم الصاحب، الليلة الماضية، بين مجموعتين من الشبان تخلله إطلاق نار.

وحضرت قوات معززة من الشرطة إلى المكان وفتحت ملفا للتحقيق بملابسات الشجار. 

يذكر أنه قُتل 12 شخصا بينهم امرأتان في جرائم مختلفة في المجتمع العربي بالبلاد في غضون شهر واحد فقط. وبهذا ارتفع عدد ضحايا جرائم القتل إلى 54 بينهم 10 نساء منذ مطلع العام الجاري 2019، فيما قُتل 76 مواطنا عربيا في جرائم قتل مختلفة، بينهم 14 امرأة في العام الماضي 2018.