"عملية الهدم في شفاعمرو إجرامية وضمن سياسة مَنهجية"

"عملية الهدم في شفاعمرو إجرامية وضمن سياسة مَنهجية"
ما خلّفته آلة الهدم في شفاعمرو (عرب 48)

أكدت اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، مساء اليوم الأربعاء، على رفضها وتنديدها الشديد بعملية هدم عدد من البيوت في مدينة شفاعمرو.

واعتبرت اللجنة، في بيان صدر عنها أن الهدم "عملية إجرامية تأْتي في سياق سياسة منهجية رسمية تستهدف هدم البيوت العربية في البلاد, بالحجّة المَمْجوجة ذاتها المسماة ‘البناء غير المرخّص‘".

وأكدت اللجنة على دعمها وتأْييدها للقرارات والإجراءات الاحتجاجية التي اتخذت في الاجتماع الطارئ، الذي عقد بعد ظهر اليوم، في بلدية شفاعمرو، بما في ذلك إعلان الإضراب العام والشامل يوم غد الخميس.

كما شددت اللجنة على "الإصرار على إعادة بناء البيوت التي هُدِمت كردٍ إستراتيجي عَملانيّ، إلى جانب القرارات والإجراءات الهامة الأُخرى في مختلف المسارات والمستويات".

هذا وقد شارك في الاجتماع الطارئ في بلدية شفاعمرو, إضافة إلى رئيس وأعضاء البلدية وممثلي اللجنة الشعبية، رئيس اللجنة القطرية، مضر يونس، وعدد من رؤساء السلطات المحلية العربية إلى جانب ممثلي لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية.

وهدمت آليات وجرافات السلطات الإسرائيلية منزلي د. مصطفى نمارنة وماجد نمارنة في حي "البصلية" بمدينة شفاعمرو، صباح اليوم.

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية 10 أشخاص على الأقل، في مواجهات اندلعت في مدينة شفاعمرو، اليوم الأربعاء، في أعقاب هدم السلطات ثلاثة منازل خلال الساعات الـ24 الماضية، بحجة البناء غير المرخص.

واندلعت المواجهات قرب بلدية شفاعمرو حيث أطلقت الشرطة قنابل صوت وأخرى مسيلة للدموع ورشت المياه على المحتجين بهدف تفريقهم ومنعهم من التعبير عن غضبهم إزاء جرائم هدم المنازل، وقامت باعتقال آخرين.