القوى الوطنية في حيفا تدعو المدارس العربية للالتزام بالإضراب

القوى الوطنية في حيفا تدعو المدارس العربية للالتزام بالإضراب
(أرشيفية)

دعت القوى الوطنية في حيفا في مدينة حيفا، مساء اليوم، الأربعاء، إلى الالتزام بالإضراب العام الذي أعنته لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، يوم غد، الخميس، احتجاجًا على استفحال العنف والجريمة وحوادث القتل في المجتمع العربي.

وجاء في بيان صدر عن القوى الوطنية أنها "تدعو جميع الطلاب والأهالي والمعلمين في مدارس حيفا العربية، الرسمية والأهلية، إلى الالتزام بالإضراب العام يوم غد الخميس".

وأوضح البيان أن الإضراب يأتي في سياق الاحتجاج "على استفحال العنف والجريمة وحوادث القتل في المجتمع العربي، وعلى تواطؤ الشرطة مع عصابات الإجرام التي ترتع بيننا بلا حسيب أو رقيب وتعيث بمجتمعنا فسادًا".

وأوضح البيان أن "هدف الإضراب هو إطلاق صرخة موحّدة ضد العنف والجريمة، وإيصال رسالة للحكومة والشرطة أن كفى استهتارًا بحياتنا ودمنا وأمننا وأمان أبنائنا وبناتنا".

واعتبر البيان أن الإضراب العام "هو خطوة واحدة من عدة خطوات لتحريك الرأي العام لهذه القضية الحارقة".

كما دعت القوى الوطنية في ختام البيان، "للمشاركة الفاعلة في النشاطات الاحتجاجية المحلية والقطرية المختلفة التي سيعلَن عنها تباعًا".

وكانت لجنة المتابعة قد أكدت في وقت سابق أن الإضراب العام يوم غد الخميس، يشمل كافة المدارس والمؤسسات التعليمية العربية، خلافا لما حاولت وزارة التعليم الإسرائيلية، الترويج له في محاولة لكسر الإضراب.

ونددت "المتابعة" في بيان صدر عنها، ببيان وزارة التعليم أعلنت من خلالها أن التعليم يوم غد ينظم في المدارس كالمعتاد، واعتبر "المتابعة" أن بيان الوزارة "يحاول بشكل بائس كسر الإضراب".

وشددت اللجنة في بيانها على أن "وعي جماهيرنا والأهالي سينجح الإضراب العام غدا". ودعت المتابعة الأهالي إلى عدم إرسال أبنائهم إلى المدارس، وحيّت في الوقت ذاته، التزام جميع السلطات المحلية العربية بقرار الإضراب، وإبلاغ المدارس بهذا القرار.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة