الناصرة: تظاهرتان غاضبتان ضد العنف والجريمة وتواطؤ الشرطة

الناصرة: تظاهرتان غاضبتان ضد العنف والجريمة وتواطؤ الشرطة
وقفة احتجاجية لطلاب بالناصرة، اليوم

تظاهر عشرات الطلاب والطالبات من مدرسة مسار وأهاليهم في ساحة عين العذراء بمدينة الناصرة ضد العنف والجريمة، صباح اليوم الخميس.

وشارك في التظاهرة النائب عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، د. إمطانس شحادة، وكوادر سياسية.

ورفع الطلاب لافتات كتبت عليها شعارات المنددة بالعنف والجريمة، وهتفوا من أجل توفير الأمن والأمان مثل "نريد أن نلعب بأمان" و"نريد أن نخرج ونعود بأمان"، وهتافات أخرى.

كما تظاهر عدد من طلاب وأهالي الناصرة أمام الشرطة، اليوم، للتعبير عن الغضب إزاء تقصير الشرطة في عملها وتواطئها مع العنف والجريمة. ورفع المتظاهرون العلم الفلسطيني ورددوا هتافات ضد جرائم القتل وتواطؤ الشرطة. 

وجاءت التظاهرتان بالناصرة تلبية لقرار لجنة المتابعة واستجابة لقرار اللجنة المحلية للجان أولياء أمور الطلاب.

وكانت لجنة المتابعة قد دعت في ختام جلستها الطارئة، أمس، كافة القوى السياسية واللجان الشعبية والسلطات المحلية للاجتماع والمبادرة لمسيرات محلية. وتبنت لجنة المتابعة دعوة مجلس مجد الكروم المحلي واللجنة الشعبية، لمسيرة محلية ستتحول إلى مسيرة قُطرية، اليوم الساعة 4:30 عصرا.

كما قررت لجنة المتابعة جملة من القرارات العملية لمناهضة العنف وجرائم القتل في المجتمع العربي بينها الإضراب العام والشامل في البلدات العربية، اليوم. وشمل الإضراب المدارس والروضات والبساتين والمحلات التجارية والمرافق العامة.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"


الناصرة: تظاهرتان غاضبتان ضد العنف والجريمة وتواطؤ الشرطة

الناصرة: تظاهرتان غاضبتان ضد العنف والجريمة وتواطؤ الشرطة

الناصرة: تظاهرتان غاضبتان ضد العنف والجريمة وتواطؤ الشرطة

الناصرة: تظاهرتان غاضبتان ضد العنف والجريمة وتواطؤ الشرطة

الناصرة: تظاهرتان غاضبتان ضد العنف والجريمة وتواطؤ الشرطة