إطلاق نار على سيارتين في ساحة بيت رئيس بلدية طمرة

إطلاق نار على سيارتين في ساحة بيت رئيس بلدية طمرة
منزل رئيس بلدية طمرة، الليلة الماضية

أطلق جناة مجهولون النار على سيارتين في ساحة منزل رئيس بلدية طمرة، د. سهيل ذياب، الليلة الماضية.

وأسفر الاعتداء عن أضرار بالسيارتين ولم يبلغ عن وقوع إصابات. وتبين أن السيارة الأولى تعود لموظف في البلدية والأخرى لأحد أقارب الرئيس.

وفي جريمة منفصلة، نفذ مجهول سطوا مسلحا على محطة وقود في المدينة وسرق مالا من شاب تواجد هناك. وباشرت الشرطة التحقيق في ملابسات الحادثين. 

واعتقلت الشرطة، اليوم، شابا (29 عامًا) من طمرة خلال مكوثه في منزله، بشبهة ضلوعه بعملية السطو على محطة وقود في المدينة، الليلة الماضية. ومن المزمع أن تنظر المحكمة بطلب تمديد اعتقاله على ذمة التحقيقات الجارية.

وسادت حالة من القلق والتذمر في طمرة، في أعقاب ازدياد أعمال العنف دون أي رادع. ويعتبر تقاعس الشرطة في محاربة ظاهرة انتشار السلاح بالمجتمع العربي سببا رئيسا في ازدياد العنف والجريمة. 

يذكر أن عدد ضحايا جرائم القتل في المجتمع العربي بلغ 72 بينهم 11 امرأة منذ مطلع العام الجاري 2019 ولغاية اليوم، فيما قُتل 76 مواطنا عربيا في جرائم قتل مختلفة، بينهم 14 امرأة في العام الماضي 2018.

ويُستدل من المعطيات المتوفرة أن ارتفاعا بنسبة 65% طرأ على عدد ضحايا جرائم القتل مقارنة مع ذات الفترة من العام الماضي، إلى جانب مئات الإصابات في جرائم إطلاق نار وطعن ودهس وغيرها.

ويعاني المواطنون العرب في البلاد من انعدام الأمن والأمان في ظل استشراء العنف والجريمة، في الوقت الذي تتقاعس فيه الشرطة عن القيام بدورها في محاربة الظاهرة وجمع السلاح.

 



إطلاق نار على سيارتين في ساحة بيت رئيس بلدية طمرة

إطلاق نار على سيارتين في ساحة بيت رئيس بلدية طمرة

إطلاق نار على سيارتين في ساحة بيت رئيس بلدية طمرة