الزّرنوق: مجهولون يعتدون على سيارة مديرة المدرسة الثانوية أبو ربيعة 

الزّرنوق: مجهولون يعتدون على سيارة مديرة المدرسة الثانوية أبو ربيعة 
مدرسة الزرنوق الثانوية (عرب 48)

اعتدى مجهولون، عصر اليوم، الأحد، على سيارة مديرة المدرسة الثانوية في قرية الزرنوق، المربية، نوال أبو ربيعة، إذ حطّم المعتدون زجاج السيارة خلال دوام المربية في المدرسة التي افتُتحت منذ أسبوع فقط، بعد نضال قضائيّ وتخطيطيّ استمر لنحو أربع سنوات.

واستنكر أهالي الزرنوق الاعتداء على سيارة المربية، واعتبروه جزءًا من موجة العنف التي تضرب البلاد، وبخاصّة المجتمع العربي، كما وجّه البعض أصابع الاتهام باتّجاه ما اعتبروه أجندات خارجية تحاول زعزعة موقف أهالي الزرنوق في البقاء على أرضهم ورفض مخطط نقلهم إلى مدينة رهط.

وقال الناشط، محمد أبو قويدر لـ"عرب 48"، إن "من اعتدى على سيارة المديرة هو من تحركه القبلية ويطلق التهديد والوعيد منذ أشهر بهدف أن يتم تعيين مدير من العائلة (عائلة المُعتدين المجهولين) ويقوم بالتغني بمصلحة الطلاب وهذا غير معقول. من حق الطلاب الحصول على تعليمهم مع طاقم تدريسي بكفاءة عالية".

وذكر رئيس اللجنة المحلية في القرية، جبر عبد الكريم أبو قويدر، خلال حديث مع "عرب 48": "هذا عمل جبان وهو ليس عمل إنسان عاقل، ولن ينجح (الفاعل) في زرع الفتنة، جميع أطراف عائلة أبو قويدر ترفض هذا العمل الذي لا يمثل أهالي الزرنوق، وقد لاقى هذا العمل رفضًا قاطعًا في القرية وتجريمًا للفاعل مهما كانت دوافعه". 

وأضاف أبو قويدر: "لا نستبعد كون هذا العمل هو محاولة لخلق الفتن وقلب الإجماع والموقف الواحد في القرية التي تواجه محاولات التهجير والنقل السكاني المستمرة على أيدي السلطة. لقد قطعنا خلال السنوات الماضية شوطًا كبيرًا في مساعي الاعتراف بالقرية وفي تحصيل حق أبنائنا في التعليم، وناضلنا كثيرًا لتحصيل مدرسة ثانوية لأبنائنا، ولن نسمح بزعزعة هذا الحق بأي تصرف صبياني ومُندَس". 

وختم أبو قويدر بالقول: "قمنا بالاعتذار للمديرة وتبيان موقفنا أمامها، وقام شباب أبو قويدر بإصلاح زجاج السيارة الذي تم تكسيرة، ونقول من هنا إن مديرة المدرسة هي ابنة الزرنوق، وجميعنا أهل ونرجو الأفضل لأبنائنا، كما نرجو ومسيرة تعليمية راقية وصحية ومريحة للمعلمين وللطلاب".