الشيخ علي الدنف يروي تفاصيل إصابته بجريمة إطلاق النار

الشيخ علي الدنف يروي تفاصيل إصابته بجريمة إطلاق النار
النائب طه والشيخ الدنف، صباح اليوم

روى مسؤول الحركة الإسلامية في الرملة، الشيخ علي الدنف، الذي أصيب في جريمة إطلاق نار أمام المسجد العمري في المدينة قبل صلاة الفجر، أمس السبت، تفاصيل جريمة إطلاق النار عليه خلال زيارة النائب عن القائمة المشتركة، وليد طه، له بالمستشفى صباح اليوم، الأحد.

وقال الدنف: "خرجت من بيتي كما أفعل كل صباح لأداء صلاة الفجر في المسجد، وصلت إلى الساحة الشمالية للمسجد قبل الأذان بعشر دقائق، وبينما أنا أستعد للنزول من سيارتي مرّ من جانبي أحدهم وهو يرتدي قبعة على رأسه! رفعت يدي له بتحية السلام! مشى مبتعداً عني لعدة خطوات ثم عاد باتجاهي ومن مسافة قصيرة جداً أطلق باتجاهي سبع رصاصات! نزلت من سيارتي ودخلت بوابة المسجد الخارجية قبل أن أنزل أرضا وأنا أردد كلمات التكبير والحمد".

وأضاف أنه "استيقظت فجرا لأداء الصلاة، بينما استيقظ المجرم فجرا ليرتكب جريمة قتل! يا الله، شتان ما بين هذا وذاك! ما زال لي بقية من حياة، وأرجو الله أن أقضيها في طاعة الله وعمل الخير وخدمة الناس".

وختم المصاب بالقول: "كنت في ساعة رحمانية قاصدا بيت الله فجرا، ولو قدر الله لي أن قتلتني رصاصات المجرم، لكنت في خيرٍ عميم عند ربي، لكنه برحماته اختار لي الحياة فله الحمد والمنّة. أشكر من أعماق قلبي كل من دعا لي وسأل عني وتواصل مع الأهل والأصدقاء للاطمئنان عليّ، وأرجو الله أن يحقن دماء أبناء مجتمعنا وأن يلهمنا الصواب".

يذكر أن النائب طه الشيخ علي الدنف للاطمئنان على صحته، حيث أكد أن الوضع الصحيّ للشيخ في تحسن مستمر وسيخرج غدا الإثنين من غرفة العناية المكثفة.