رهط: إضراب إثر إطلاق النار على مهندس البلدية

رهط: إضراب إثر إطلاق النار على مهندس البلدية
من الوقفة الاحتجاجية برهط، أول من أمس

نفذت لجنة المستخدمين في بلدية رهط، إضرابا منذ الساعة الثامنة ولغاية العاشرة صباح من صباح اليوم الإثنين، احتجاجا على جريمة إطلاق النار على مهندس البلدية، إبراهيم أبو صهيبان، الذي أصيب بجروح متوسطة بعد أدائه صلاة الفجر، أول من أمس السبت.

وشجبت لجنة المستخدمين بشدة الاعتداء، مؤكدة أن "هذه الخطوة الاحتجاجية التي شملت إغلاق مكاتب البلدية وعدم الرد على الاتصالات، هي تعبير عن استنكار اللجنة على الاعتداءات التي تطال الموظفين، ولا بد من توفير الأمن لموظفي الجمهور".

إبراهيم أبو صهيبان

وصرح رئيس لجنة الموظفين في بلدية رهط، سامي القريناوي، أن "الإضراب جاء بعد استشراء العنف في رهط خصوصا وفي المجتمع العربي عموما، وبعد الاعتداء الهمجي والبربري على مهندس البلدية، الحاج إبراهيم أبو صهيبان".

وأضاف أن "الإضراب خطوة احتجاجية على الاعتداء الذي نفذه جناة مجهولون. وهذا أقل ما يمكن فعله تجاه زميلنا للتعبير عن التضامن معه. ونحن سنواصل نشاطاتنا الاحتجاجية حتى يحصل الموظفون والمستخدمون على الأمان في عملهم".

يذكر أن مهندس بلدية رهط في النقب أصيب بجروح متوسطة نتيجة تعرضه لإطلاق نار فور خروجه من صلاة الفجر، السبت الماضي.