كفر مندا: وقفة احتجاجية ضد الاعتداء على بناية المجلس

كفر مندا: وقفة احتجاجية ضد الاعتداء على بناية المجلس
من الوقفة الاحتجاجية بكفر مندا، اليوم (تصوير "عرب 48")

تظاهر مستخدمو وإدارة المجلس المحلي في كفر مندا صباح اليوم، الثلاثاء، احتجاجا على الاعتداء الأخير الذي تعرض له المجلس المحلي وعدد من أعضائه وموظفيه.

وردد المشاركون في الوقفة الاحتجاجية هتافات ضد العنف والجريمة، داعين إلى التسامح والمحبة.

وسبق الوقفة الاحتجاجية اجتماع في قاعة الجلسات دعا إليه رئيس مجلس كفر مندا المحلي، مؤنس عبد الحليم، وتحدث عن أهمية نشر روح التسامح ونبذ الحقد الضغينة. وتقرر عدم استقبال الجمهور في بناية المجلس المحلي، اليوم.

عبد الحليم: نأمل من كبار وعقلاء البلد أخذ دورهم في اقتلاع العنف

وقال رئيس المجلس، مؤنس عبد الحليم، لـ"عرب 48" إن "جميعنا في المجلس المحلي من إدارة وموظفين بمختلف الانتماءات السياسية والعائلية نرفض العنف ضد أية مواطن في كفر مندا، وضد الاعتداء على موظفي ومبنى المجلس المحلي".

وأضاف أن "هذه الوقفة تعبر عن موقفنا الرافض للعنف بجميع أشكاله، وأؤكد أنه في أحداث العنف السابقة بدأت أعداد المشاركين تقل وذلك لوعي الشارع المنداوي بأهمية رفض العنف، وفقط قلة قليلة هي التي تمارس العنف والتي نأمل من العقلاء وكبار البلد ردعها وإرجاعها إلى المسار الصحيح".

طه: ندعو بأن تتكلل جهود الإصلاح بالنجاح

وقال مدير قسم المعارف في المجلس، الأستاذ جمال طه، لـ"عرب 48": "نحن نرفض العنف، وللأسف الشديد حالنا كحال المجتمع العربي عامة، المأزوم بالإجرام والعنف. نأمل أن نجتاز هذه المرحلة وندعو بأن تتكلل جميع جهود الإصلاح بالنجاح، حتى نبني جيلا جديدا صالحا بعيدا عن العنف".

مراد: على أهالي البلد التكاتف لمنع العنف

وقال مدير قسم القوى البشرية في المجلس، جمال مراد، لـ"عرب 48" إن "الاعتداء الذي تعرض له المجلس المحلي كان صادما لنا. أعمل منذ عشرين عاما بالمجلس ولم يحدث كهذا الاعتداء من قبل".

وأكد أن "هذا الصرح يقدم الخدمات لجميع مواطني كفر مندا دون استثناء. لا أنكر أن موظفي كفر مندا بحاجة لتوفير بيئة مريحة للعمل، ونأمل من أهالي كفر مندا التكاتف لمنع العنف في القرية".

عبد الله: لجنة الموظفين ترفض العنف بجميع أشكاله

وقال سكرتير لجنة الموظفين، نادر عبد الله، لـ"عرب 48" إن "جميع الموظفين يرفضون العنف بجميع أشكاله، وما حدث من اعتداء على المجلس المحلي كان أمرا مفاجئا لنا، خاصة وأن جميع الموظفين في مختلف الأقسام يعملون بشكل مهني ويقدمون الخدمات لجميع المواطنين بتميز".

وأضاف: "نستغرب من هذا الاعتداء بحيث ينظم جيران المبنى أفراحهم في ساحة المجلس المحلي دون رفض من إدارة المجلس وبل بكل ترحاب".

وسادت كفر مندا حالة من القلق إثر أحداث العنف المتكررة والاعتداء الأخير، يوم السبت الماضي، على بناية المجلس المحلي والشجار الذي تلاه في ساحة المجلس.



كفر مندا: وقفة احتجاجية ضد الاعتداء على بناية المجلس

كفر مندا: وقفة احتجاجية ضد الاعتداء على بناية المجلس

كفر مندا: وقفة احتجاجية ضد الاعتداء على بناية المجلس

كفر مندا: وقفة احتجاجية ضد الاعتداء على بناية المجلس

كفر مندا: وقفة احتجاجية ضد الاعتداء على بناية المجلس

كفر مندا: وقفة احتجاجية ضد الاعتداء على بناية المجلس

كفر مندا: وقفة احتجاجية ضد الاعتداء على بناية المجلس

كفر مندا: وقفة احتجاجية ضد الاعتداء على بناية المجلس

كفر مندا: وقفة احتجاجية ضد الاعتداء على بناية المجلس

كفر مندا: وقفة احتجاجية ضد الاعتداء على بناية المجلس

كفر مندا: وقفة احتجاجية ضد الاعتداء على بناية المجلس

كفر مندا: وقفة احتجاجية ضد الاعتداء على بناية المجلس

كفر مندا: وقفة احتجاجية ضد الاعتداء على بناية المجلس