كفر قاسم: تظاهرة نسائية ضد العنف وتواطؤ الشرطة

كفر قاسم: تظاهرة نسائية ضد العنف وتواطؤ الشرطة
من التظاهرة

شهدت مدينة كفر قاسم، اليوم، الأربعاء، تظاهرة نسائيّة احتجاجيّة ضدّ تفشيّ العنف والجريمة وتواطؤ الشرطة، دعا إليها حراك نسائي.

وانطلقت التظاهرة عند المدخل الرئيسي للمدينة، وشارك فيها العشرات من أهالي المدينة، وأغلقوا الشارع الرئيسي فيها.

من التظاهرة النسائيّة
من التظاهرة النسائيّة

ورفعت في التظاهرات لافتات منددة بالعنف والجريمة، كما أطلقت نداءات صارخة ضد تواطؤ الشرطة في المجتمع العربي، ومنها أنّ "الشرطة التي لا تستطيع حماية المواطنين لا حاجة لها".

وخلال التظاهرة، تحدّث أبناء ضحايا جرائم القتل في المدينة، الذين أرسلوا رسالة واضحة للشرطة ووزير الأمن الداخلي الإسرائيليّة، للمطالبة بعدم التواطؤ مع المجرمين وعصابات الإجرام.

وشهدت مدينة كفر قاسم، منذ بداية العام الجاري ثلاث جرائم قتل، راح ضحيّتها الشاب جهاد أبو جابر (26 عاما)، الذي تعرض لإطلاق النار أمام منزله بينما كان متجها إلى مكان عمله في مخبز بالمدينة، فجرًا، إذ كان يعمل على توزيع الخبز على المحلات التجارية. ولم تعلن الشرطة عن اعتقال مشتبهين بالجريمة لغاية الآن.

بينما قتل أحمد أبو جابر (62 عاما) بتاريخ 01.07.2019 في جريمة إطلاق النار عليه من مسافة قريبة في مكان عمله بالمدينة، ولم تقدم الشرطة مشتبهين للقضاء لغاية الآن.

كما قتل علي طه (55 عاما) بتاريخ 23.02.2019 إثر تعرضه لجريمة إطلاق نار عليه من قبل قريب له. وقدمت النيابة العامة ضده لائحة اتهام بالقتل.