الرينة: إضراب احتجاجي إثر الاعتداء على القائم بالأعمال

الرينة: إضراب احتجاجي إثر الاعتداء على القائم بالأعمال
وقفة احتجاجية ضد العنف بالرينة (أرشيفية)

أعرب مجلس الرينة المحلي عن استنكاره، برئيسه وأعضائه وموظفيه ولجنة العمال، الاعتداء على القائم بأعمال رئيس المجلس المحلي، المحامي جميل برانسي، الليلة الماضية.

وأعلن المجلس المحلي الإضراب الشامل في جميع أقسامه من الساعة 13:00 حتى نهاية الدوام اليوم الإثنين.

وقال إن "هذا الاعتداء جاء في هذه الأيام التي هبت فيها الجماهير العربية لاستنكار ونبذ العنف المتفشي في مجتمعنا العربي".

وأكد رئيس مجلس الرينة المحلي، جميل بصول، أن "هذا الاعتداء الجبان لا يمثل الشريحة الواسعة من أبناء القرية المتماسكة ولا يمثل مجتمعنا العربي بصفاته الطيبة المتسامحة". 

ومن جهته، استنكر عضو مجلس الرينة المحلي عن التجمع الوطني الديمقراطي، يوسف طاطور، الاعتداء على القائم بأعمال رئيس المجلس المحلي.

ودعا إلى تغليب لغة الحوار والتسامح بين أبناء البلد الواحد والشعب الواحد.

وقال طاطور لـ"عرب 48" إن "أعمال العنف والجريمة تضرب نسيجنا الاجتماعي، ونحن لن نرفع أيدينا إزاء ذلك، وسنعمل كل ما باستطاعتنا من أجل اجتثاث هذه الأعمال السلبية من وبلداتنا ومجتمعنا".