كفر كنا: حراك شعبي لإنهاء معاناة أزمة السير الخانقة

كفر كنا: حراك شعبي لإنهاء معاناة أزمة السير الخانقة
من الاجتماع بكفر كنا

اتُخذت في اجتماع عُقد في قاعة "الخنساء" بكفر كنا، عدة قرارات من أجل إنهاء معاناة أزمة السير الخانقة بين كفر كنا والرينة.

واتفق المجتمعون، مساء أول من أمس السبت، على تصعيد احتجاجي يشمل مسارين، رسمي تقوده المجالس المحلية في كفر كنا والمشهد والرينة، ومسار شعبي يتمثل بتنظيم وقفات احتجاجية على دوار الرينة.

أزمة السير في كفر كنا

كما جرى في الاجتماع الاتفاق على التخطيط لمظاهرة، يوم الجمعة المقبل، لتوجيه رسائل لوزارة المواصلات ولشركة "نتيفي يسرائيل".

وناقش المجتمعون المعاناة التي يتعرض لها آلاف السائقين المارين من شارع 754 من كفر كنا مرورا بدوار قرية المشهد وصولا إلى دوار الرينة.

يذكر أن رئيس مجلس كفر كنا المحلي، د. يوسف عواودة، ونائبه عبد الحكيم طه، ومدير عام المجلس، إسلام أمارة، شاركوا في الاجتماع، إلى جانب أعضاء الحراك الشعبي لإنهاء معاناة أزمة السير الخانقة بين كفر كنا والرينة.

 



كفر كنا: حراك شعبي لإنهاء معاناة أزمة السير الخانقة

كفر كنا: حراك شعبي لإنهاء معاناة أزمة السير الخانقة