القيصوم: إعلان الإضراب عن التعليم احتجاجا على الإهمال

القيصوم: إعلان الإضراب عن التعليم احتجاجا على الإهمال

أعلن خلال اجتماع عقد صباح اليوم، السبت، في بلدة أم بطين بمنطقة النقب، عن الإضراب العام في كافة المدارس ورياض الأطفال بالقرى الواقعة تحت نفوذ مجلس إقليمي القيصوم، بسبب تردي أوضاع القطاع التعليمي ورفض وزارة المعارف تحويل الميزانيات المستحقة.

وشارك في الاجتماع ممثلين عن كافة قرى مجلس إقليمي القيصوم، بالإضافة إلى رئيس لجنة متابعة قضايا التعليم العربي، شرف حسان والنائب عن القائمة المشتركة سعيد الخرومي.

وتعاني رياض الأطفال والمنشآت التعليمية في قرى القيصوم، من أوضاع مزرية بسبب عدم توفر الميزانيات والإهمال.

وفي هذا السياق، قال رئيس المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها، عطية الأعسم، في حديث لـ"عرب 48"، إنه "نظرا للأوضاع المزرية التي تخيم على رياض الأطفال وكل ما يتعلق بسفريات المدارس ونقص تصاريح الأمان في معظم مباني المؤسسات، تقرر إعلان الإضراب بدء من يوم غد، الأحد، من أجل إيجاد حل لهذه القضية".

وأضاف أنه "كان هناك اتفاق بعد توجهنا لوزارة المعارف، لكنها لم تنفذ ما تعهدت به، ومن هذا المنطلق قمنا بالإعلان عن الإضراب الذي قد يكون مطولا وموسعا على صعيد منطقة النقب ككل في حال لم تتم الاستجابة لمطالبنا".

وأشار إلى أن "إضراب الغد سيشمل مدارس ورياض الأطفال في كافة القرى الواقعة تحت نفوذ مجلس إقليمي القيصوم، ونحن نتحدث عن أكثر من 20 قرية".

وختم الأعسم بالقول "هناك استهزاء وتهميش ليس له نظير في كل مجالات الحياة بمنطقة النقب، مع الإشارة إلى أن السلطات لا تريد إعطاء خدمات للقرى غير المعترف بها من أجل ترحيلها".