أمر بمنع إشعال النار في المناطق المفتوحة

أمر بمنع إشعال النار في المناطق المفتوحة
من مكان الحريق قرب نين والدحي، فجر اليوم

أصدرت سلطة الإطفاء والإنقاذ اليوم، الأحد، أمرا يقضي بمنع إشعال النار في المناطق المفتوحة التي تشكل خطرا لانتشار النار وبالتالي تشكيل خطر على حياة المواطنين والممتلكات.

ودخل القرار حيّز التنفيذ، اليوم، وسيستمر لغاية يوم الجمعة المقبل، وهو ساري المفعول في كل أنحاء البلاد.

ووفقا للسلطة فإن "هدف هذا الأمر هو منع المس بالحياة والممتلكات قدر الإمكان، من منطلق التصرف بمسؤولية وإدراك التبعات والأخطار الكامنة في إشعال النيران بالمناطق التي فيها خطر انتشارها".

وأوضحت أنه "تندلع سنويًا آلاف الحرائق في مناطق مفتوحة والتي تسببت بأضرار جسيمة للطبيعة والممتلكات وحتى أنها تشكّل خطرًا على حياة الإنسان. ويتوجب علينا رفع الوعي في أوساط السكان وإرشادهم حول الأخطار الكامنة بإشعال النار والتصرف بمسؤولية في المناطق الطبيعية".

وأصدرت السلطة هذا الأمر، كما ذكرت، "بعد إجراء تقييم للوضع العام، وعرض كافة الأخطار والمسببات أمامه بينها حالة الطقس، وضع المناطق والأراضي، الأعشاب والأراضي اليابسة والقابلة للاشتعال، كل هذه الأمور تشكّل ظروفا مواتية وتزيد احتمالية اندلاع حرائق وانتشارها".

وبموجب الأمر يمنع إشعال النار في كل المناطق المفتوحة التي فيها أعشاب وأشواك ونباتات قابلة للاشتعال، المحميات الطبيعية، الأحراش والغابات، المناطق المأهولة وكل منطقة قريبة منها لغاية 500 متر، والأعمال التي فيها استخدام للشرار أو النار مثل الحدادة يحب أن تكون على بعد 20 مترا من الأحراش، الغابات والمحميات الطبيعية والمناطق التي فيها نباتات قابلة للاشتعال.

كما يمنع إشعال النار في مخلفات تقليم الأشجار، وخصوصا مخلفات أشجار الزيتون.

ويمكن لسلطة الإطفاء والإنقاذ منح موافقة مسبقة على إشعال حريق، وفقا للأحداث والظروف، بموجب قوانين وتوجيهات الأمان المطلوبة.