يزبك: 47% من الأطفال الضحايا بحوادث الطرق عرب

يزبك: 47% من الأطفال الضحايا بحوادث الطرق عرب
النائبة هبة يزبك (تصوير "عرب 48")

قالت النائبة عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، هبة يزبك، في خطابها بمناسبة يوم الأمان على الطرق ومن على منصة الكنيست، إنه "منذ بداية السنة لقي ما يقارب 300 شخص مصارعهم بحوادث طرق بينهم 90 عربيا".

وأشارت إلى أن "السبب لا يعود فقط للسياقة غير الحذرة، بل بالأساس هذه مسألة سياسات عامة واستثمار حكومي في هذا المجال".

وأوضحت أن "ما يقارب 47% من الأطفال الضحايا بحوادث الطرق هم من العرب. هذه النسبة وغيرها تشير بوضوح إلى الإهمال المتواصل من قبل الحكومة بالبنى التحتية في البلدات العربية ومحيطها وتطوير الشوارع، إضافةً إلى الاستثمار المنقوص في التوعية والتربية للأمن على الطرق وعدم توفر حدائق عامة، أطر ترفيهية وملاعب للأطفال، ما يؤدي لتواجدهم بالقرب من الشارع بشكل مستمر وهذا يشكل خطرا كبيرا على حياتهم".

وأشارت إلى أنه "في هذا اليوم أريد أن أطرح الحلول القائمة أيضا والتي تحتاج لعمل جدي وحقيقي بدءًا من التربية ورفع الوعي، تطوير البنى التحتية والشوارع وتطوير وسائل المواصلات العامة. حسب تقرير مراقب الدولة 44% من المواطنين الذين لا تتوفر لديهم المواصلات العامة هم من العرب فحتى اليوم لا يوجد محطة قطار واحدة في بلدة عربية".

وفي النهاية، طالبت يزبك بـ"إعادة التخطيط والميزانيات المرصودة للمجتمع العربي للحد من حوادث الطرق، حيث بينت التجربة أنه عندما تم رصد الميزانيات عام 2018 حصل انخفاض بنسبة 18% في عدد الضحايا العرب في حوادث الطرق".

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة