جديدة المكر: إفشال مخطط "طنطور"

جديدة المكر: إفشال مخطط "طنطور"
اجتماع شعبي يناقش آخر تطورات "طنطور"، جديدة المكر

أثمرت الخطوات القانونية إلى جانب النضال الشعبي في جديدة المكر عن إفشال مخطط "طنطور" السلطوي، الرامي إلى مصادرة أراضي خاصة من أجل إقامة شبه مدينة عربية، جنوب البلدة.

وعقد مجلس محلي جديدة المكر، في الأيام الأخيرة، اجتماعا شعبيا جرى خلاله استعراض آخر التطورات المتعلقة بملف طنطور على المواطنين وأصحاب الأراضي.

اجتماع شعبي يناقش آخر تطورات "طنطور"، جديدة المكر

وبهذا الصدد، قال رئيس مجلس محلي جديدة المكر، المهندس سهيل ملحم، في حديث لـ"عرب 48"، إننا "حققنا إنجازا غير مسبوقا نتاج صمود وإيمان أهالي بلدتنا بعدالة قضيتهم بأن منطقة طنطور كانت وستبقى لنا، وقد وصلنا اليوم إلى مرحلة مختلفة تماما عما كنا فيه من قبل".

وحول آخر التطورات، أشار إلى أننا "نتحدث اليوم عن تقليص عدد الوحدات السكنية من 15 ألف وحدة سكنية إلى 5 آلاف وحدة سكنية، ومن ناحيتنا نبذل جهودا من أجل الوصول إلى 3 آلاف وحدة سكنية على مساحة أرض بنحو 2750 دونما".

اجتماع شعبي يناقش آخر تطورات "طنطور"، جديدة المكر

وأكد أننا "نسفنا مصطلح المدينة ونحن نتحدث اليوم عن بناء حي واستعادة الأراضي المصادرة منذ عام 1975 إلى نفوذ جديدة المكر، وبالتالي الحديث يدور عن مخطط سيكون رافعة لجديدة المكر على كافة الأصعدة حتى يلبي متطلباتنا ورؤيتنا لسنوات طويلة الأمد".

وأضاف أنه "ناهيك عن ذلك فإننا نسعى أيضًا لتوسعة المخطط العمراني في البلدة، بعدما استطعنا تحرير نحو 1400 دونم من الأراضي من شارع 70 حتى بلدة المكر وتحويلها من أراضي زراعية إلى عمرانية، والتي كانت تهدف السلطات الإسرائيلية لاستغلال هذه الأراضي ضمن مخطط طنطور".

وتابع أنه "بالإضافة إلى ضم الأراضي في المنطقة الشرقية للبلدة وتحديدًا في مدخل المكر، نحن نبذل قصارى جهدنا أيضًا من خلال المفاوضات مع المكاتب الحكومية من أجل ضم الأراضي الواقعة في المنطقة الغربية للبلدة، وكلنا أمل بأن نتمكن من تحقيق ذلك خلال الفترة المقبلة".

وأكمل "من هنا أهنئ أهل بلدنا على صبرهم وتحملهم ودورهم الفعال ووقوفهم إلى جانبنا، كما أتوجه بالشكر للجنة طنطور الشعبية والكادر المهني والقانوني الذي ضم كل من البروفيسور يوسف جبارين، المحامين قيس ناصر وإميل نحاس وتوفيق وجبارين وباقي المحامين من بلدتنا، ولا أنسى دور السلطة المحلية ولولا تظافر وتكاتف كل الأطراف لما حققنا هذا الإنجاز".

وختم ملحم بالقول إن "جلسات العمل والمفاوضات مقابل الجهات المسؤولة ستتواصل بشكل مكثف خلال الأسابيع القادمة، حتى استعادة الأراضي بشكل رسمي إلى نفوذ البلدة وإيداع الخرائط من أجل المصادقة عليها في لجنة التخطيط اللوائية بمدينة الناصرة، وبدورنا سنقوم باطلاع المواطنين حول آخر المستجدات من منطلق إيماننا بالشفافية وأولويتنا بالحفاظ والعمل من أجل المصلحة العامة".