شفاعمرو: تمديد اعتقال أربعة مشتبهين بقتل عادل خطيب

شفاعمرو: تمديد اعتقال أربعة مشتبهين بقتل عادل خطيب
من الموقع الذي عثر فيه على الجثة (أرشيفية)

مددت محكمة الصلح في الناصرة اليوم، الخميس، للمرة الثانية، اعتقال المشتبهين الأربعة من شفاعمرو، بضلوعهم بمقتل الطالب عادل خطيب (17 عامًا)، حتى الخميس المقبل، لاستكمال التحقيقات.

الطالب عادل خطيب 

يذكر أن الشرطة عثرت مساء الخميس 5 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، على جثة في منطقة وعرية في حي عين عافية قرب المدرسة الابتدائية "هـ"، في مدينة شفاعمرو، وتبيّن أنها تعود للطالب عادل خطيب، الذي كان قد مر على اختفائه حينها 24 ساعة.

وفيما رجّحت مصادر صحافية بأن تقدم الشرطة على المزيد من الاعتقالات قي سياق التحقيقات بالقضية، قدم محامي أحد المعتقلين استئنافًا للإفراج عن موكله معتبرا أنه "لم يشارك بالجريمة واعتقلت ظلما".

وعلم موقع "عرب 48" أن الشرطة تحقق في أن الفتى اختطف أمس من أحد شوارع المدينة، وأنها تقوم بفحص كاميرات المراقبة في الشارع الذي اختطف منه الفتى، وأن هوية المختطفين على ما يبدو باتت معروفة للشرطة.

وأعلنت الشرطة حينها أنه تمّ اعتقال 4 مشتبهين، وأعمارهم 18 و19 و20 و24 عاما من شفاعمرو، على ذمة التحقيقات الجارية في إطار الجريمة، وتم عرضهم على محكمة الصلح في الناصرة يوم الجمعة الماضي، وتقرر تمديد اعتقالهم حتى اليوم.

يأتي ذلك فيما تجتاح الجريمة المنظمة المجتمع العربي، حيث شهدت البلدات والمدن العربية، مؤخرًا، حركة احتجاج واسعة ضد العنف وتواطؤ الشرطة، على شكل تظاهرات في مختلف البلدات العربيّة، تضمّنت إغلاقًا للشوارع الرئيسة في البلاد.

وبمقتل خطيب، الضحية الخامسة في شفاعمرو في 2019، يرتفع عدد ضحايا جرائم القتل في المجتمع العربي إلى 88 قتيلا بينهم 11 امرأة، منذ مطلع العام الجاري، علما بأن العام الماضي (2018)، شهد مقتل 76 مواطنا عربيا في جرائم قتل مختلفة، بينهم 14 امرأة.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة