عصابة "تدفيع الثمن" تعتدي على سيارات ومسجد قرية منشية زبدة

عصابة "تدفيع الثمن" تعتدي على سيارات ومسجد قرية منشية زبدة

تعرضت عشرات السيارات، فجر اليوم الخميس، إلى اعتداء عنصري في قرية منشية زبدة شمالي البلاد، وطال أيضًا مدخل مسجد في القرية.

وأكد سكان في القرية أنهم فوجئوا فجر اليوم من خط شعارات عنصرية تدعو لطرد العرب من البلاد، وأوصاف بذيئة للنبي محمد (ص) على مدخل مسجد في القرية، وخط نجمة داوود على سيارات بعد ثقب إطاراتها.

وذكر "مركز مناهضة العنصرية" أنه "يدور الحديث عن ظاهرة خطرة التي تزداد توسعًا، فهذا العام تم تخريب أكثر من 200 سيارة وعشرات البيوت، مما يستدعي إقامة لجنة تحقيق خاصة للتعامل مع الظاهرة. المسافة بين تخريب سيارة واعتداء جسدي باتت تتقلص. لا يعقل أن الظاهرة مستمرة ولا يوجد معتقلين أو أي استنتاجات من طرف أجهزة تطبيق القانون".

وأعطب مستوطنون، يوم الإثنين الماضي، إطارات مركبات وخطوا شعارات عنصرية في بلدة شعفاط. وأفاد شهود عيان، بأن عددا من المستوطنين تسللوا إلى البلدة، وأعطبوا اطارات 40 مركبة، وخطوا شعارات عنصرية على الجدران في المنطقة.

وخط المستوطنون شعارات عنصرية على الجدران منها "العرب = أعداء"، وثقبوا إطارات السيارات في أكثر من شارع بالحي والذي تحيطه مستوطنة "رمات شلومو".

ويوم الخميس الأخير من الشهر الماضي، تعرضت نحو 70 سيارة لاعتداء بإعطاب إطاراتها في بلدة جلجولية في المثلث.

منشية زبدة

وفوجئ سكان في جلجولية من إعطاب إطارات عشرات السيارات في حي واحد، واستدعيت الشرطة إلى المكان. وخط المعتدون على حافلة كتابات بالعبرية "أيها اليهود، أوقفوا الشتات، كفوا عن الانصهار" (الزواج من غير اليهود).

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة