عشية الميلاد المجيد: عدد المسيحيين العرب في البلاد 137 ألفا

عشية الميلاد المجيد: عدد المسيحيين العرب في البلاد 137 ألفا
إضاءة شجرة الميلاد في الناصر، الشهر الحالي (تصوير: عرب 48)

نشرت دائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية اليوم، الثلاثاء، معطيات حول المسيحيين في البلاد، تبين منها أن عددهم عشية عيد الميلاد المجيد، الذي يصادف غدا، بلغ 177 ألفا تقريبا ويشكلون 2% من مجمل السكان.

وأضافت المعطيات أن النمو الطبيعي بين المسيحيين كان 1.5%، في العام 2018، بينما هذه النسبة كانت 2.2% في العام 2017. و77.5% من المسيحيين، أي 137,175 هم عرب، ويشكلون 7.2% من المجتمع العربي في إسرائيل. لكن هذه المعطيات تشمل القدس المحتلة.

ويسكن 70.6% من المسيحيين العرب في شمال البلاد، بينما يسكن 41.3% من المسيحيين غير العرب في منطقة تل أبيب، و33.6% يسكنون في منطقة حيفا وشمال البلاد.

ويوجد في مدينة الناصرة أكبر تجمع مسيحي، ويبلغ عددهم 21.9 ألف نسمة، وفي حيفا 16.1 الف نسمة، والقدس المحتلة 12.7 ألف نسمة، وشفاعمرو 10.3 ألف نسمة، وذلك حتى نهاية العام 2018.

ووفقا للمعطيات، فإن 855 زوجا تزوجوا في العام 2017، ومتوسط أعمار الرجال في الزواج الأول كان 30.1 عاما والنساء 26 عاما.

وأنجبت نساء مسيحيات 2721 طفلا في العام 2018، بينهم 2067 طفلا عربيا. ويوجد في العائلة المسيحية 1.96 ولد بالمتوسط حتى سن 17 عاما، بينما يوجد في العائلة المسلمة 2.77 ولد بالمتوسط، و2.37 ولد بالمتوسط في العائلة اليهودية.

وأضافت المعطيات أن 74.4% من الطلاب المسيحيين الذين درسوا للقب الجامعي الثاني كانوا من النساء، بينهما هذه النسبة تنخفض إلى 63.1% بين مجمل طلاب الجامعات الإسرائيلية. ونسبة النساء المسيحيات اللاتي يدرسن للقب الدكتوراة هي 62.8% بينما النسبة العامة هي 53.2%.

وأكثر المواضيع التي يدرسها الطلاب المسيحيون في اللقب الأول: 15.3% منظومة المعلومات الإدارية، 13.7% علم الموسيقى، وهندسة المواصلات والنقل 10.9%.

وحصل 70.9% من التلاميذ المسيحيين على شهادة البجروت التي تستوفي شروط القبول للجامعات، وهي نسبة عالية قياسا بمعدلات التلاميذ في المجتمع العربي.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة