استمرار موجة العنف: إصابة في طمرة وأخرى في باقة الغربية

استمرار موجة العنف: إصابة في طمرة وأخرى في باقة الغربية

تتواصل موجة العنف في ضرب المدن والبلدات العربية، حيث شهد يوم الأربعاء، إصابة شخصين بجروح متوسطة الخطورة، في جريمتين منفصلتين وقعتا في مدينتي طمرة، وباقة الغربية.

وأصيب شاب (30 عاما) بجروح متوسطة الخطورة، إثر تعرضه لإطلاق نار، في جريمة وقعت مساء اليوم، الأربعاء، في صالون حلاقة وسط مدينة طمرة.

وذكرت الشرطة في بيان صدر عنها أن مجهولين أطلقوا النار على محل تجاري في مدينة طمرة، وأضافت أن الطواقم الطبية قدمت العلاج لمصاب بأعيرة نارية، تعرّض ونقلته إلى مستشفى "رمبام" في مدينة حيفا في حالة متوسطة.

وعلم موقع "عرب 48" أن المصاب يعمل في صالون حلاقة للشباب حيث وقعت الجريمة، وأن الأعيرة النارية أصابت الشاب في قدميه.

وفي باقة الغربية، أصيب شاب (24 عاما) بجروح عميقة، في جريمة طعن وقعت عند مدخل أحد المقاهي في المنطقة الصناعية جنوبي المدينة.

وفي التفاصيل، علم "عرب 48" أن شابا كان يصعد إلى سيارة نع صديقه بعد مغادرة المقهي، وعندها أطلق ملثمون أعيرة نارية في الهواء، وطعنوا الشاب وأقدموا على سرقة شيء ما من السيارة. 

ووصلت الطواقم الطبية التابعة لـ"نجمة داوود الحمراء" إلى المكان، وقدموا الإسعافات الأولية للمصاب، وقدروا جروحه بمتوسطة الخطورة، ونقلوه إلى مستشفى "هلل يافي" في الخضيرة.

وتجتاح موجة متصاعدة من الجريمة المنظمة المدن والبلدات العربية، والتي تواجهها، بالمقابل، بحركة احتجاج واسعة، على شكل تظاهرات جماهيرية حاشدة تضمّنت إغلاقا للشوارع الرئيسة في البلاد.

وبلغ عدد ضحايا جرائم القتل في المجتمع العربي خلال العام الجاري (2019)، 90 قتيلا بينهم 11 امرأة، علما بأن العام الماضي (2018)، شهد مقتل 76 مواطنا عربيا في جرائم قتل مختلفة، بينهم 14 امرأة.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"