اعتقال عمال من الضفة الغربية قرب الناصرة

اعتقال عمال من الضفة الغربية قرب الناصرة
تصوير الشرطة

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية في سلسلة ملاحقتها للعمال الفلسطينيين في البلاد، 5 عمال من سكان الضفة الغربية، بذريعة دخول البلاد بشكل غير قانوني والعمل دون تصاريح.

وفي التفاصيل، جرى اعتقال 5 عمال من الضفة الغربية، الليلة قبل الماضية، بادعاء أنهم "يتواجدون في البلاد بصورة غير شرعية في حي 'هاريونا' في مدينة 'نوف هجليل 'في منطقة الناصرة. ويشار إلى أنّهم جميعًا من سكان جنين والمنطقة، بسنوات الـ20-30 عاما، واقتيدوا للتحقيق في مركز الشرطة.

وينام عدد كبير من العمال الفلسطينيين من الضفة الغربية على الأرض وفي المخازن والملاجئ وتحت الأشجار كي يواصلوا عملهم في البلاد، ليوفروا لقمة العيش لعائلاتهم، بسبب سياسات الخنق ومنع التطوير الاقتصادي للضفة الغربية التي تعاني من قلة فرص العمال والبطالة والفقر.

ويتعرض العمال من الضفة الغربية لمعاملة مهينة وقاسية لا تعرف للإنسانية معنى ولا تمنح الإنسان احترامه وهو يسعى جاهدا لتوفير لقمة العيش الكريم لأطفاله وأسرته، في مكان بعيد عنهم.

وتشهد البلدات العربية في الجليل والمثلث والنقب والمدن الساحلية، حملات مكثفة للبحث عن العمال، وتحولت المطاردة إلى كابوس يلاحق العمال الفلسطينيين الذين يعملون في البلدات العربية، وذلك بفعل ملاحقة الشرطة وجنود من حرس الحدود لهم، وتعتقل الشرطة بشكل شبه يومي عمالا من الضفة الغربية دخلوا للعمل وتوفير لقمة العيش لعائلاتهم.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة