النقب: طلاب بلا مواصلات لرياض الأطفال

النقب: طلاب بلا مواصلات لرياض الأطفال
طلاب من النقب يتوجهون للمدارس (أرشيفية)

حُرم آلاف الأطفال (3-4 سنوات) في نحو 20 قرية عربية تابعة للمجلي الإقليمي واحة الصحراء في النقب من المواصلات، من وإلى رياض الأطفال، منذ ثلاثة أيام بسبب عدم تحويل ميزانيات من وزارة التربية والتعليم.

وأعلن القسم المسؤول عن المواصلات في المجلس الإقليمي واحة الصحراء، يوم الأحد الماضي، بدون مقدمات، عن تعليق المواصلات للأطفال (3-4 سنوات) من وإلى رياض الأطفال في نحو 20 قرية، مسلوبة الاعتراف، في النقب، معللًا هذه الخطوة في الرسالة التي أرسلها لشركات المواصلات بأن وزارة التربية والتعليم لم تحول ميزانيات منذ سنة كاملة من أجل تمويل المواصلات.

وعلى ضوء هذه الخطوة، توجه مركز "عدالة" للمجلس الإقليمي واحة الصحراء ولوزارة التربية والتعليم، باسم لجنة أولياء الأمور والمجلس الإقليمي للقرى مسلوبة الاعتراف، برسالة يطلب فيها إلغاء تعليق المواصلات لأكثر من 2,000 طالب، وتحويل الميزانيات على الفور، خاصة أن المتضررين هم أطفال بجيل 3-4 سنوات يرتادون رياض أطفال تبعد عن منازلهم مسافة قد تبلغ 20 كيلومترًا.

وجاء في الرسالة التي أرسلتها المحامية آية حاج عودة من مركز عدالة، أن تعليق المواصلات ينتهك بشكل كبير حق الأطفال بالتعليم، وعدم توفير المجلس الإقليمي واحة الصحراء، للمواصلات يخرق قانون التعليم الإلزامي وضرورة توفير المواصلات لرياض الأطفال.

وقالت المحامية حاج عودة إنه "لم تكتف السلطات بمنع إقامة مؤسسات تعليمية في القرى مسلوبة الاعتراف من أجل الضغط على الأهالي ضمن مخططات التهجير الناعم، بل تواصل افتعال الأزمات والمشكلات وتستخدم شتى الوسائل من أجل تحقيق هذه الأهداف. تعليق المواصلات لرياض الأطفال القليلة، التي لا تلبي حاجة القرى مسلوبة الاعتراف أساسًا، محاولة جديدة للتضييق على الأهالي والأطفال، وعلى السلطات الإيفاء بالتزاماتها على الفور، وفي حال لم تلتزم سنتوجه فورًا للقضاء".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة