بلدية أم الفحم تستنكر الاعتداء على منزل مدير الشركة الاقتصادية

بلدية أم الفحم تستنكر الاعتداء على منزل مدير الشركة الاقتصادية
منظر عام لأم الفحم (أرشيف "عرب 48")

استنكرت بلدية أم الفحم الاعتداء الذي وصفته بـ"الغاشم" على منزل مدير الشركة الاقتصادية في البلدية، محمود تيسير صبّاح، ومحاولة إحراق البيت، ليلة أول أمس الجمعة.

وقالت البلدية في بيانها حول هذا الموضوع، إن "الاعتداء حصل في منتصف ليلة الجمعة بعد أن نزل ملثمون من سيارة، حسبما ظهر في كاميرات التصوير، وسكبوا مادة حارقة أمام بيت السيد محمود تيسير في محاولة لإحراق المنزل، وإن الله سلم البيت وأهله من كارثة محققة".

وقدمت شكوى رسمية بهذا الصدد في مركز الشرطة والتي فتحت تحقيقا في الجريمة، ويتابع رئيس وإدارة البلدية هذا الموضوع بشكل مباشر أمام الشرطة.

وأكدت بلدية أم الفحم أن هذا الاعتداء ليس الأول بحق بيت مدير الشركة الاقتصادية، إذ حصل سابقا اعتداء آخر وتم إطلاق النار على بيت محمود تيسير، وأنها لن تسكت إزاء هذا الوضع الخطير الذي وصل إليه المعتدون، وستتخذ الخطوات اللازمة لردع مثل هذه الاعتداءات بحق موظفين يقومون بعملهم بإخلاصٍ وتفانٍ، وفقَ ما يمليه عليهم القانون وأخلاقيات المهنة، وأنهم سيستمرون بخدمة أهلهم في أم الفحم، خاصة وأن الشركة الاقتصادية اليوم تمثل الذراع والرافعة الاقتصادية لمدينة أم الفحم، ومشاريعها يشهد لها القاصي والداني.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة