اللجنة القطرية تُدين الاعتداء على رئيس مجلس يافة الناصرة

اللجنة القطرية تُدين الاعتداء على رئيس مجلس يافة الناصرة

أدانت اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية بشدة الاعتداء أمس، الإثنين، على رئيس مجلس محلي يافة الناصرة، ماهر خليلية، في مكتبه داخل المجلس المحلي.

واعتبرت القطرية الاعتداء خطيرا، وقالت إنه "يمس جميع رؤساء السلطات المحلية العربية وكل مُنتَخبي الجمهور العربي في البلاد، لا سيَّما أن هذا الاعتداء يُمثل تصعيدا في سلسلة الاعتداءات التي جرت، مُؤخرا، بأشكال مختلفة ضد العديد من رؤساء السلطات المحلية العربية في مختلف المناطق، ولأسباب ودوافع مُتَعدِّدَة وغير مُبَرَّرَة البتَّة".

وأضافت: "تتصاعَد ظاهرة الاعتداءات والمَساس بالأملاك العامة، تحديدا تجاه السلطات المحلية العربية، كما حصل قبل يومين بحرق مبنى مجلس محلي شعب، دون رادع أو وازع من وَجل، ليُضفي قَتامة أكبر على مَشهد بات يومي أو شبه يومي، كأنه أمر عادي أو طبيعي".

وأعربت القطرية عن رفضها هذه الاعتداءات وغيرها، وأكدت وقوفها إلى جانب خليلية ومجلس محلي شعب، وإلى جانب جميع رؤساء السلطات المحلية العربية، مطالبة الشرطة بـ"تحمُّل مسؤولياتها والقيام بواجباتها الرسمية والقانونية، ووقف تهاوُنها وإهمالها، إن لم يكن أكثر من ذلك، في مثل هذه الحالات وغيرها".

وختمت بالقول إنه "في هذا الصدد، تقوم لجنة مواجهة العنف والجريمة المُنبثقة عن اللجنة القطرية، والطاقم القيادي والإداري في اللجنة القطرية، كممثلين عن جميع السلطات المحلية العربية، بتنظيم زيارة تضامنية مع رئيس مجلس محلي يافة الناصرة، وذلك يوم الخميس القادم في تمام الساعة الثالثة بعد الظهر (15:00) في مجلس محلي يافة الناصرة، كما تبحث قيادة اللجنة القطرية تنظيم زيارات تضامنية رمزية إلى مواقع أُخرى تم استهدافها مؤخرا".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة