إضرام النار في بستان أطفال بطرعان

إضرام النار في بستان أطفال بطرعان
من مكان الحريق بطرعان، الليلة الماضية

أضرم جناة النار في صف بستان للأطفال في قرية طرعان، الليلة الماضية، ما أسفر عن أضرار جسيمة وخسائر فادحة في المكان.

واستدعيت طواقم الإطفاء والإنقاذ وأخمدت النار فيما فتحت الشرطة ملفا للتحقيق في الجريمة.

وإثر ذلك، شجب مجلس طرعان المحلي استمرار أعمال العنف في طرعان، والتي طالت رياض الأطفال والبساتين.

وذكر المجلس في بيان أصدره بهذا الخصوص أنه أحرق جبناء بستان المحبة، بجانب مدرسة الصرار، وعليه تقرر تعطيل الدراسة اليوم، الأربعاء، في صف المربية رابحة عدوي.

وجاء في البيان: "لقد حذرنا من استمرار أعمال التخريب والاعتداء على الممتلكات العامة، والتي طالت حدائق ألعاب الأطفال، ملعب القرية وملعب العشب الاصطناعي وغيرها من اعتداءات حاقدة على مؤسسات ومنشآت عامة. كفى لهذه الأعمال البربرية والجبانة المروعة، التي تضر بنا جميعا وتمس بالمصلحة العامة، وتروع المواطنين الآمنين، وكفى لعبا بالنار والتي ستحرق موقديها ومفتعليها والمخططين لها والمغفلين الذين ينفذونها".

وختم مجلس طرعان المحلي بالقول: "ما ذنب الأطفال لتحرمونهم من رياضهم وملاعبهم، فالمؤسسات العامة تخدمنا جميعا. إننا ندعو إلى نشر السلام والتآخي، ونطالب بوقف الاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة فورا".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"


إضرام النار في بستان أطفال بطرعان

إضرام النار في بستان أطفال بطرعان