تدهور صحة الأسير المسن موفق عروق من يافة الناصرة

تدهور صحة الأسير المسن موفق عروق من يافة الناصرة
الأسير المسن موفق عروق من يافة الناصرة (الصورة قديمة ولا تظهر وضعه أو عمره الحقيقيين)

طرأ تدهور خطير على الوضع الصحي للأسير المريض بالسرطان من يافة الناصرة، المسن موفق عروق، وفق ما أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، مساء اليوم الجمعة.

وقالت الهيئة إن الوضع الصحي لعروق تدهور بشكل خطير، لافتة إلى أنه ما يزال محتجزا في مستشفى "برزلاي" الإسرائيلي منذ 12 يوما.

وأضافت الهيئة أن الأسير عروق خضع لعملية جراحية بداية الشهر الجاري، لاستئصال المعدة وورم سرطاني في الأمعاء، بعد استنفاد علاجه الكيماوي.

وذكرت أن الأسير في حالة خطيرة وصعبة، وهو بحالة تخدير شبه دائمة ولا يتناول سوى قليل من المحاليل وقد فقد من وزنه الكثير.

وأشارت الهيئة إلى أن هناك 10 أسرى على الأقل يعانون من السرطان بدرجات متفاوتة.

واعتُقل الأسير عروق منذ عام 2003، وهو محكوم بالسّجن لمدة 30 عاما.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة