إطلاق النار على سيارة مستشار رئيس بلدية قلنسوة

إطلاق النار على سيارة مستشار رئيس بلدية قلنسوة
سيارة أبو عرار بعد إطلاق النار عليها بقلنسوة، الليلة الماضية

أطلق جناة مجهولون النار على سيارة مستشار رئيس بلدية قلنسوة، خالد أبو عرار، وهو في طريق عودته إلى منزله، الليلة الماضية.

وكان أبو عرار قد عاد من اجتماع برئيس بلدية قلنسوة، عبد الباسط سلامة، في منزله إذ ناقشا آخر التطورات والأحداث في المدينة.

وتمر قلنسوة في حالة صعبة للغاية إذ ازدادت أعمال العنف والجريمة بشكل مقلق وخطير في الآونة الأخيرة، فقد أطلق جناة مجهولون النار أول من أمس، الثلاثاء، على منزل المدير العام السابق لبلدية قلنسوة، أيمن قشقوش، بعد تلقيه رسالة تهديد قبل الجريمة بيومين.

خالد أبو عرار

وقال خالد أبو عرار لـ"عرب 48" إنه "لا أعلم ما هي الخلفية لغاية الآن، وهذا عمل خسيس. تربطني علاقة جيدة مع كافة أهالي قلنسوة".

وأضاف: "أعمل بإخلاص من خلال عملي كمستشار في بلدية قلنسوة، والحقيقة أن هذا العمل الجبان فاجأني، وهناك من يحاول العبث بأمن مدينة قلنسوة. إذا استمر الوضع على ما هو عليه، فسيحدث ما لا يحمد عقباه. أطلقوا النار علي، وقبلها على السيد أيمن قشقوش، من يدري على من ستطلق النار غدا؟".

وختم أبو عرار بالقول: "من يريد شيئا مني فليتفضل لبيتي فهو مفتوح دائما لكل الناس، وهذا يعلمه كل أهالي قلنسوة. لغة العنف أصبحت دارجة في قلنسوة للأسف، وعلى الجميع العمل لإيقافها فورا".



إطلاق النار على سيارة مستشار رئيس بلدية قلنسوة