هلع كورونا في الطيبة

هلع كورونا في الطيبة
منظر عام للطيبة (عرب 48)

تسبب طالب في إحدى المدارس الابتدائية بمدينة الطيبة بحالة من الهلع والقلق، بعد حضوره إلى المدرسة، إذ كان من المفترض أن يخضع للحجر الصحي بعد عودته من رحلة مع أسرته قضوها خارج البلاد.

وعلم "عرب 48" أن الطالب شارك في رحلة استجمام مع عائلته في إسبانيا، وكان من المفترض أن يبقى بالحجر الصحي لمدة 14 يوما بعد قرار وزارة الصحة، أمس، إضافة 5 دول بينها إسبانيا يجبر العائد منها الدخول بالحجر الصحي.

ولم يلتزم الطالب بالحجر الصحي ووصل إلى المدرسة، وسبب حالة من الهلع والقلق بين الطلاب داخل المدرسة.

ومع انتشار الخبر بدأت تنتشر الإشاعات والأخبار الكاذبة حول الحادثة، الأمر الذي استنكرته إدارة المدرسة وبلدية الطيبة وقسم التربية والتعليم فيها.

تعقيب البلدية

وصرح الناطق بلسان بلدية الطيبة، فالح حبيب: "نرجو التعاطي مع مصادر المعلومات الرسمية والموثوقة فقط، حفاظا على دقة المعلومة الرسمية والموثوقة ومنعا لإثارة الهلع والبلبلة في صفوف المواطنين. نرجو من المواطنين تلقي المعلومة فقط من المصادر الرسمية المخولة والموثوقة كالبلدية ووزارة الداخلية ووزارة التعليم ووزارة الصحة، المسؤولة الأولى والأخيرة عن تشخيص الحالات المرضية والإعلان عنها. نرجو عدم التعاطي مع الإشاعات أو أي معلومة ليست من المصادر المذكورة تقود بنهاية المطاف إلى حالة من التخبط والبلبلة والهلع. نرجو السلامة للجميع".

"تقيدوا بالتعليمات"

وقال مسؤول ملف التربية والتعليم في بلدية الطيبة، مالك عازم، لـ"عرب 48": "نحن على اتصال بكافة المدارس في الطيبة. هناك طلاب من الطيبة كانوا في إسبانيا مع عائلاتهم، ووفقا للتعليمات فإنه على الطلاب، بعد صدور قرار وزارة الصحة، البقاء بالعزل الصحي لمدة 14 يوما منذ يوم مغادرتهم إسبانيا".

وشدد عازم على أنه "لا داعي للخوف. الأمر قيد المعالجة، ونحن نتابع الموضوع عن كثب مع مدراء المدارس، ونعود ونناشد الأهالي بالاستماع والتقيد بالتعليمات التي تصدر عن الجهات الموثوقة فقط".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص