المطالبة بتوسيع دائرة مستحقي مخصصات البطالة

المطالبة بتوسيع دائرة مستحقي مخصصات البطالة
النائبان جبارين وكسيف

في ظل تفاقم أزمة وباء الكورونا، طالب النائبان عن القائمة المشتركة، د. يوسف جبارين ود. عوفير كسيف، وزير العمل والرفاه الاجتماعي، أوفير أكونيس، بتوسيع دائرة مستحقي البطالة لكي تشمل أيضًا الشباب والشابات تحت جيل 20 عاما، وكذلك من هم فوق 67 عامًا، والذين فقدوا عملهم بسبب وباء الكورونا.

وجاء هذا التوجه في ظل بنود القانون التي تحرم الشباب بين الأعمار 18- 20 عاما من استحقاقات البطالة، كما تستثني من بلغ 67 عاما.

وفي أعقاب خسارة آلاف الشباب والشابات لعملهم ودخولهم لدائرة البطالة من جرّاء أزمة الكورونا، طالب جبارين وكسيف الوزير بالسماح للشباب بالحصول على المستحقات في هذا الظرف الخاص، الأمر الذي من شأنه مساعدتهم والتخفيف من الأضرار التي يتكبدوها بسبب البطالة.

وأكّد النائبان عن المشتركة أنه "على الدولة أن تقوم بمسؤوليتها تجاه كل من فقدوا عملهم، وأن تلغي تحديدات الجيل الموجودة في القانون، فمن غير المعقول أن يبقى أبناء الشرائح العمرية المذكورة الذين خسروا عملهم دون دخلٍ ودون مستحقات البطالة، خاصة وأن بعضهم هم الأكثر حاجةً للبقاء في المنزل بسبب مخاطر الكورونا".

وقال جبارين إن "إسقاطات البطالة تبرز بشكلٍ خاص المجتمع العربي بسبب الوضعية الاقتصادية الصعبة في بلداتنا العربية، وإذا ما أخذنا في الحسبان أن نصف المواطنين العرب تقريبًا هم تحت جيل 19 عاما، فإننا نرى أن عدم السماح للشباب بالحصول على المستحقات هو بمثابة تمييز واضح ضد المجتمع العربي لأن الشباب اليهود بهذا الجيل موجودون في أطر عسكرية أو دينية ولا يتأثرون بتحديد جيل البطالة للشباب".