لجنة المتابعة تدعو لإحياء يوم الأرض بـ"تظاهرة رقمية" 

لجنة المتابعة تدعو لإحياء يوم الأرض بـ"تظاهرة رقمية" 
من آخر مسيرة لإحياء يوم الأرض بسخنين (عرب 48)

دعت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، "الشعب الفلسطيني ككل، لإحياء يوم الأرض، بسلسلة نشاطات رقمية ومنزلية، بسبب الظروف الصحية الخطيرة القاهرة، الناشئة في أعقاب انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقالت المتابعة في بيانها، اليوم الجمعة، إن هذه الخطوة تأتي "من أجل الحفاظ على ديمومة إحياء الذكرى الخالدة ليوم الأرض، وفي ذات الوقت الحفاظ على سلامة الجمهور العام".

وأوضحت أن "الذكرى الـ44 تحل في وقت عصيب على شعبنا الفلسطيني، وشعوب العالم خاصة، في ظل انتشار فيروس كورونا، فواقع شعبنا تحت الاحتلال، وفي مخيمات اللجوء، يقل من قدرته على ضمان الحماية والوقاية بالمستوى المطلوب، وهذا يشتد أكثر في المناطق المحتلة منذ العام 1967".

وتابعت: "إن التمييز العنصري أيضا في ظل أزمة إنسانية كهذه، يلاحق جماهيرنا العربية، من سياسات حكومة (رئيس الحكومة الإسرائيلية) بنيامين نتنياهو الوحشية، التي تدير ظهرها للموارد التي تحتاجها البلدات العربية، ولكن بشكل خاص، عشرات آلاف الفلسطينيين في بلدات النقب المحرومة من الاعتراف".

وقالت: "ولكن قبل هذا، فإن يوم الأرض يحل في ظل تعاظم المؤامرة الصهيوأميركية عليه، من خلال ما تسمى ’صفقة القرن’ الاقتلاعية العنصرية، التي تهدف للقضاء على قضية شعبنا الفلسطيني، إلا أن شعبنا قادر على سحق هذه المؤامرة، على رؤوس حابكي الصفقة وداعميها العلنيين، والمستترين".

وأوضحت أن "الذكرى تحل في وقت تستمر فيه حالة الانقسام في شعبنا الفلسطيني، وكان الأمل أن ينتهي هذا المشهد المؤلم، على الأقل، مع تكشف خيوط المؤامرة الصهيو أميركية، التي ما تزال ماثلة وتهدد، ولربما أن أزمة كورونا العالمية، تؤجلها قليلا، ولكنها مطروحة على أجندة حكومة الاحتلال، وتعتزم تطبيقها قريبا.

وقالت لجنة المتابعة إنها "أجرت سلسلة من المشاورات، من أجل ضمان ديمومة إحياء ذكرى يوم الأرض الخالد، الذي سجّل محطة تاريخية في مسيرة جماهيرنا العربية الفلسطينية في الداخل".

واقترحت لجنة المتابعة ما يلي، بحسب ما جاء في البيان:

- تنظيم مظاهرة رقمية في الساعة الخامسة من بعد ظهريوم الاثنين 30 آذار/ مارس الجاري، مع نشيد موطني، او سنرجع يوما، مع تواجد على اسطح المنازل، او على النوافذ، والقيام بنشاط عائلي مع إمكانية بث حي على الشبكة.
- وضع بروفيل مشترك في صفحات فيسبوك ستقوم لجنة المتابعة بتعميمه لاحقا.
- رفع أعلام فلسطين على نوافذ أو أسطح البيوت في اليوم نفسه.
- إضاءة شمعة رقمية لذكرى أرواح شهداء يوم الأرض وكل شهداء شعبنا (لجنة المتابعة ستقوم بتعميم تقنية تنفيذ ذلك)
- توجيه كلمة شاملة متلفزة ومن خلال الشبكة الرقمية.
- بث برامج توعية وتثقيف حول يوم الأرض وحول صفقة القرن.
- تبني برنامج لجنة متابعة قضايا التعليم العربي المتعلقة بيوم الأرض، والموجهة لطلاب المدارس.
- وضع أكاليل الزهور على أضرحة الشهداء في سخنين والطيبة وعرابة وكفر كنا بمشاركة أعداد قليلة جدا ووفق قرار السلطات المحلية في هذه البلدان.