المجتمع العربي: الطلاب لم يعودوا للمدارس في ظل كورونا

المجتمع العربي: الطلاب لم يعودوا للمدارس في ظل كورونا
ثانوية الشاغور في مجد الكروم، صباح اليوم (عرب 48)

بدت المدارس العربية التي تداوم عادة، في يوم الأحد، فارغة من الطلاب على الرغم من قرار وزارة التربية والتعليم استئناف الدراسة تدريجيا وبشكل جزئي في البلاد، بدءا من اليوم الأحد، إذ أنه وفقا لقرار الوزارة فإن طلاب الصف الأول ولغاية الثالث الابتدائي وطلاب الحادي عشر والثاني عشر، مع طلاب التعليم الخاص سيعودون لمقاعد الدراسة.

مدرسة مغلقة في طمرة، اليوم (عرب 48)

ولقي هذا القرار معارضة شديدة في المجتمع العربي، إذ قررت اللجنة القُطرية لأولياء أمور الطلاب العرب، ولجنة متابعة قضايا التعليم العربي، والهيئة العربية للطوارئ، واللجنة القُطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، عدم العودة إلى المدارس، اليوم، خلافا لخطة وبرنامج وزارة التربية والتعليم، في ظل خطر انتشار فيروس كورونا المستجد في البلدات العربية.

وفي اللقية، قال رئيس لجنة أولياء أمور الطلاب في مدرسة اقرأ الثانوية، وعضو اللجنة القطرية للجان أولياء أمور الطلاب، سليمان الصانع، لـ"عرب 48" إننا "في النقب كما في باقي البلدات العربية في البلاد نشعر بحمل التحدي في مواجهة أزمة كورونا، ونخشى من تفاقم الأزمة أكثر في حال عودة الأطفال إلى المدارس والوصول إلى سيناريو مثل وضع قرية حورة وتفاقم الأزمة فيها".

وأضاف أن "الوضع في قرى النقب لا يبشر بالخير، وإرسالنا الأبناء إلى المدارس يعرضهم للخطر بسبب عدم جهوزية المدارس لاستقبالهم من الأساس. في اللقية حجم التجهيزات لعودة الأبناء غير واضح حتى على صعيد أبسط الأمور مثل الكمامات ومواد التعقيم".

وختم الصانع بالقول إنه "يتعلم في مدارس اللقية أبناء قريتي عوجان والمكيمن، مسلوبتي الاعتراف، بوضع حياتي صعب، وحتى إن استطاعت السلطة المحلية تعقيم المرافق الخاصة بالطلاب في البلدة والمرافق العامة فإن الأمر صعب جدًا في قضية القرى، مسلوبة الاعتراف، الخالية من أي بنى تحتية ومن القدرة على حصر الأزمة إذا وصلت إليها".

وفي الطيبة، قال رئيس لجنة أولياء الطلاب، المحامي يوسف جمعة، لـ"عرب 48" إن "عملية تنظيف المدارس بالطيبة لم تتم بشكل مهني، خلافا لما قاله مسؤول قسم التربية والتعليم في الطيبة. وحتى الإجراءات الوقائية لم تتم بشكل تام، ولم يتم تشخيص الطلاب مع الأمراض المزمنة. يوجد فرق كبير بين تعامل السلطات المحلية اليهودية والعربية فيما يتعلق بالتعامل مع قرارات الوزارة، بلدية تل أبيب ورعنانا من أكبر البلديات في البلاد قررتا عدم فتح مدارسها، أين نحن منها؟ يكفينا استخفافا بسلامتنا وسلامة أطفالنا".

مدرسة مغلقة في الطيبة، اليوم (عرب 48)

وعن قرار إعادة الطلاب للمدارس قال جمعة إنه "قرار سياسي اقتصادي فقط. وزارة الصحة قررت عدم عودة الطلاب للمدارس، وهي تعرف لماذا في الجانب الصحي، ولكن الحكومة قررت إعادتهم لأن نها تريد وقف الضرر باقتصادها، ولذلك نحن لن نخاطر بصحة أولادنا من أجل ذلك".

وأشار إلى أن "كل الدول التي فتحت مدارسها عاد إليها تفشي الفيروس. لماذا نحن سنفتح المدارس في ظل عدم توفر اللقاحات والأدوية اللازمة؟".

وختم جمعة بالقول إنه "سنعيد الأولاد إلى المدارس، ولكن بالاتفاق مع وزارة الصحة، على أن تتعهد بالعمل على كل الإجراءات الوقائية في المدارس لضمان سلامة أولادنا".

وفي مجد الكروم، قال رئيس لجنة أولياء أمور الطلاب المركزية في البلدة، د. إياد زرقاوي، لـ"عرب 48"، إنه "نظرا للأوضاع السائدة بالبلاد وخصوصا في منطقة الشاغور وبلدتنا من حيث ارتفاع حالات الكورونا، قررنا بعد الاجتماع مع الجهات المعنية بالبلدة، وبالإجماع، عدم إرسال الطلاب إلى المدارس".

وأضاف أنه "قمنا باتخاذ هذه الخطوة أيضا بسبب عدم جاهزية المدارس لاستقبال الطلاب بحسب توصيات وزارة الصحة، وبالتالي ستكون لنا اجتماعات قادمة، وسنقوم باتخاذ الخطوات المناسبة وفقا للتطورات".

غياب الطلاب عن المدارس في البعينة نجيدات، اليوم (عرب 48)

وفي طمرة، قال رئيس لجنة أولياء أمور الطلاب المحلية، المحامي رأفت ذياب، لـ"عرب 48" إن "اللجنة قررت عدم عودة الطلاب بعد أن نظمت جولة فحص للمدارس، إذ تبين بأنها غير جاهزة لاستقبال الطلاب، كذلك عدم توفر احتياجات أساسية من كمامات وكفوف ومواد تعقيم للاحتياط في حال عدم توفرها مع الطلاب، وذلك حرصا على تطبيق تعليمات وزارة الصحة في المدارس".

وأضاف أنه "نشعر بقلق حيال طلابنا في المدارس العربية لتأخر مجتمعنا لإدارة أزمة الكورونا، فقررنا مراقبة الوضع عن بعد في المدارس اليهودية، وسيكون اجتماع الخميس المقبل لاتخاذ القرار حول متى سيعود الطلاب للمدارس. عدم استعداد الطلاب والأهل من الجانب النفسي كذلك من أسباب عدم العودة للمدارس، إلا أنه سيتم فتح المدارس عاجلا، وعلى الأهل البدء بتجهيز أبنائهم نفسيا للعودة للمدارس".

وتوجه ذياب إلى المعلمين طالبا منهم "بناء برنامج مدرسي يتلاءم مع الظروف الجديدة التي فرضتها وزارة الصحة على المدارس، وذلك حرصا على سلامة وصحة الطلاب والمعلمين، من حيث تحديد المسافات بين الطلاب، وأماكن الاستراحة".

وفي البعينة نجيدات، قال عضو لجنة أولياء أمور الطلاب المحلية، محمد موسى، لـ"عرب 48" إنه "بناء على قرار لجان أولياء الأمور المحلية ولجنة الطوارئ القُطرية تغيب الطلاب بشكل كامل اليوم عن الدراسة، وذلك حفاظا على سلامته وصحتهم، علما أننا سنقيّم الوضع مجددا نهاية الأسبوع الحالي".

وكانت سكرتارية اللجنة القُطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية قد قررت، قبل أيام، قبول توصية الهيئات واللجان المهنية والتخصُّصية، بعدم تجديد العملية التربوية وعدم العودة إلى المدارس العربية، الأُسبوع المقبل، وِفقاً لخطة وبرنامج وزارة التربية والتعليم، إذ ستعقد خلال الأُسبوع الجاري جلسة تقييمية إضافية لاتخاذ القرارات المناسبة واللّازمة، وفقاً للمستجدات والتطورات.

وجاء القرار، بناءً على توصيات الهيئة العربية للطوارئ واللجان الصحية والتخصُصية والمهنية، المنبثقة عن اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية في البلاد، وفي إطار الالتزام بالتعليمات والإرشادات وتوجيهات الوقاية والتعقيم، في مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد في المجتمع العربي.

*مراسلو عرب ٤٨: ربيع سواعد وإيناس مريح وعمر دلاشة وضياء حاج يحيى ورأفت أبو عايش

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص


المجتمع العربي: الطلاب لم يعودوا للمدارس في ظل كورونا

المجتمع العربي: الطلاب لم يعودوا للمدارس في ظل كورونا

المجتمع العربي: الطلاب لم يعودوا للمدارس في ظل كورونا

المجتمع العربي: الطلاب لم يعودوا للمدارس في ظل كورونا

المجتمع العربي: الطلاب لم يعودوا للمدارس في ظل كورونا

المجتمع العربي: الطلاب لم يعودوا للمدارس في ظل كورونا

المجتمع العربي: الطلاب لم يعودوا للمدارس في ظل كورونا

المجتمع العربي: الطلاب لم يعودوا للمدارس في ظل كورونا

المجتمع العربي: الطلاب لم يعودوا للمدارس في ظل كورونا

المجتمع العربي: الطلاب لم يعودوا للمدارس في ظل كورونا

المجتمع العربي: الطلاب لم يعودوا للمدارس في ظل كورونا