اللجنة القطرية تدعو طرعان للتهدِئَة نحو تجاوز النزيف

اللجنة القطرية تدعو طرعان للتهدِئَة نحو تجاوز النزيف
دعوات لنزع فتيل الفتنة في طرعان

دعت اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية أهالي قرية طرعان للتهدِئَة ونزع فتيل الفتنة وأعمال العنف، في أعقاب الإعلان عن وفاة الشاب محمود مؤيد عدوي عن عمر ناهز 29 عاما، مساء أمس الأحد، متأثرا بجروحه البالغة إثر تعرضه لجريمة إطلاق نار قرب منزله بالقرية.

وقالت القطرية إنه "على أثر ازدياد حِدَّة التوتَّر في قرية طرعان، في أعقاب مقتل الشاب محمود عدوي، الذي سقط ضحية العنف، مساء يوم الأحد، فإن اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية إذْ تُعَزّي برحيل الشاب محمود عدوي، فإنها تدعو قيادة طرعان وجماهيرها، من جميع الأطراف والفِئات، إلى التهدِّئة من أجل تجاوز نزيف العنف والتوتُّر في هذه البلدة الوادِعَة".

وأكدت اللجنة على ثقتها بـ"عمق المسؤولية التي تتحلّى بها قيادات هذه القرية، على المستوى المحلي والقطري، وتعلن استعدادها للتدخُّل المباشر لإيقاف هذا النزيف والعمل على تضميد الجِراح وتجاوزها، بين أبناء البلد الواحد والمصير المُشترك، لا سيَّما في هذه الظروف المركّبة والتحدّيات الكُبرى التي تواجهنا جميعاً ومعاً".

كما أكدت اللجنة القطرية أنه "بالرغم من أي اختلافات أو خِلافات، فإن ما يجمع بين أبناء البلد الواحد والمستقبل المشترك أكثر بكثير مما يُفَرِّقهم، ما يتطلب من الجميع أقصى درجات المسؤولية والصبر، في سبيل تجاوز أقسى المِحَن والأزمات".