اعتقال 3 شبان من قلنسوة إثر المشاركة في تشييع الشهيد يونس

اعتقال 3 شبان من قلنسوة إثر المشاركة في تشييع الشهيد يونس
الصورة من الاعتقالات خلال التظاهرة (عرب ٤٨)

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية، اليوم، السبت، 3 شبان من مدينة قلنسوة على خلفية التظاهرة الاحتجاجية والمشاركة بتشييع جثمان الشاب مصطفى يونس، يوم الخميس الماضي.

والناشطون المعتقلون هم: ضياء تايه، حسن كمال، ومحمد متعب.

وتزعم الشرطة أن الشبان الثلاثة شاركوا في "تظاهرة غير قانونية"، وتنسب لهم شبهات "إثارة الفوضى أثناء التظاهرة، والمشاركة في إغلاق شارع والإخلال بالنظام".

وتشنّ الشرطة حملة اعتقالات على ناشطين شاركوا في التظاهرة، واعتقلت منذ مساء الخميس 8 شبان من المثلثّ، بعدما اعتقلت أثناء التظاهرة 11 شابا، بعد الاعتداء عليهم من ضمنهم 6 قاصرين، الأمر الذي تسبب بإصابة عدد منهم.

وبعد التظاهرة، أفرجت الشرطة عن 3 من المعتقلين القاصرين، بينما مدّدت المحكمة اعتقال 3 متظاهرين، وأفرجت عن 5 بشروط مقيّدة.

وأمس، الجمعة، قال المحامي الموكل بالدفاع عن المعتقلين، أحمد يونس، في حديث لـ"عرب ٤٨" إن "الحديث يدور عن اعتقالات استفزازية بدون شك، وذلك بنوايا مبيتة من أجل ‘تأديب’ المجتمع، وبدورنا نرى بأن هذه الاعتقالات لن ترهب المواطنين العرب إنما ستزيد من قوتهم".

وأشار إلى أن "جميع المعتقلين تعرضوا للضرب والاعتداء من قبل عناصر الشرطة، على خلفية مشاركتهم بالمظاهرة"، وختم بالقول إنه "في أعقاب ذلك جرى تشكيل طاقم محامين للدفاع عن المعتقلين، وبدورنا نقوم بمواكبة كافة الأمور عن كثب حتى الإفراج عن جميع المعتقلين".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص