عكا مغلقة أمام الزائرين خلال العيد: كيف ينظر الأهالي للقرار؟

عكا مغلقة أمام الزائرين خلال العيد: كيف ينظر الأهالي للقرار؟
عكا خلال أيام العيد، أرشيفية ("عرب ٤٨")

قررت السلطات الإسرائيلية فرض الإغلاق التام على مداخل عكا ومنع دخول الزائرين طيلة أيام عيد الفطر، بداعي الحج من تفشي فيروس كورونا المستجد، بحسب ما أعلنت الشرطة والسلطة المحلية في المدينة.

وينص قرار الإغلاق أيضًا على حظر الإبحار بالسفن ومنع التجمهر، حسب توصيات وزارة الصحة، بالإضافة إلى حظر الحناطير وإقامة الأكشاك بهدف منع تجمع المحتفلين بالعيد في البلدة القديمة، علما بأن المدينة عادة ما تعج بالزوار من جميع البلاد خلال فترة الأعياد.

محمد سالم

وبهذا الصدد، تطرق الناشط محمد سالم إلى تداعيات الإغلاق في حديث لـ"عرب 48"، وأشار إلى حالة من الاستياء والغضب من قرار الإغلاق، وقال: "بحسب اعتقادي فإن الحديث يدور عن قرار مجحف وظالم سيؤدي إلى تردي الأوضاع الاقتصادية أكثر فأكثر، خصوصًا في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تعيشها عكا في الآونة الأخيرة".

وتابع أن "القرار صدر عن شرطة عكا وليس من قبل المؤسسات المعنية (وزارة الصحة أو وزارة الداخلية)، ومن الواضح أنه قرار سياسي بحت وعنصري أيضًا، وغالبية التجار في عكا ينددون بهذا القرار وهم مستاؤون من اتخاذ مثل هذا القرار دون إعلامهم أو مشاورتهم".

وأوضح أن "السلطات الإسرائيلية شرعت بفتح كافة مرافق الحياة، وبالتالي من الواضح أن الإغلاق هو مجحف وظالم بحق التجار في البلدة القديمة الذين كانوا ينتظرون الفرج خصوصًا في أيام العيد".

وختم سالم بالقول: "نأمل أن تقوم الشرطة والبلدية بإعادة حسابتهما وفتح المدينة خلال أيام عيد الفطر، وفي حال امتناعها عن ذلك سنقوم باتخاذ خطوات احتجاجية ضد قرار الإغلاق".

أدهم جمل

بدوره، أعرب نائب رئيس بلدية عكا، أدهم جمل، في حديث لـ"عرب 48"، عن تأييده لقرار الإغلاق، وأوضح أنه "يستوجب علينا الالتزام بمثل هذه القرارات والتوصيات بناء على تعليمات وزارة الصحة، وذلك حرصا وحفاظا على سلامة المواطنين والزائرين لمدينة عكا".

وأشار إلى أنه "من المعروف أن عكا تستقطب عشرات الآلاف من الزائرين خلال الأعياد، وأنا أرى بقرار الإغلاق خطوة صائبة من أجل تفادي انتشار فيروس كورونا مجددا، ما قد يتسبب بفترة إغلاق طويلة على عكا".

وأنهى جمل حديثه بالقول: "بكل الأحوال هنالك تقييدات لا زالت قائمة بالنسبة لعودة الحياة الطبيعية، مع الأخذ بعين الاعتبار منع التجمهر لأكثر من 50 شخصا، الأوضاع صعبة بالفعل ولم نعتد عليها من قبل، لكن ذلك لا يمنعنا من اتباع التعليمات حفاظا على سلامة وصحة المواطنين".

ضرغام نجمي

من جانبه، ذكر الناشط ضرغام نجمي في حديث لـ"عرب 48"، أنه "بدون شك نحن نساند التجار وأصحاب المصالح في بلدنا، لكن إذا وضعنا الأمور في نصابها، علينا أن نغلب صحتنا على عاطفتنا تجاه تداعيات الإغلاق".

وأضاف أنه "جميعنا نعلم أن العيد يعتبر رافعة اقتصادية للحركة التجارية في عكا، لكن باعتقادي الصحة تقع في المقام الأول، بالتالي يجب علينا أن نتفهم قرار الإغلاق من أجل المساهمة في منع انتشار فيروس كورونا مجددا".

وختم نجمي بالقول: "نناشد الأهالي والتجار بالتحلي بالصبر وتفهم ما قد تؤول إليه الأمور فيما لو استقبلت عكا المحتفلين في العيد، على أمل أن تحل علينا المناسبات الأخرى بحال أفضل".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"


عكا مغلقة أمام الزائرين خلال العيد: كيف ينظر الأهالي للقرار؟

عكا مغلقة أمام الزائرين خلال العيد: كيف ينظر الأهالي للقرار؟

عكا مغلقة أمام الزائرين خلال العيد: كيف ينظر الأهالي للقرار؟

عكا مغلقة أمام الزائرين خلال العيد: كيف ينظر الأهالي للقرار؟