مستجدات كورونا: تعليق التعليم في باقة وإغلاق مدرستين في رهط والطيبة

مستجدات كورونا: تعليق التعليم في باقة وإغلاق مدرستين في رهط والطيبة
محطة فحص كورونا في باقة الغربية ("عرب ٤٨")

أعلنت بلدية باقة الغربية خلال انعقاد جلسة طارئة عقب التطورات والتداعيات الأخيرة في المدينة المتمثلة بارتفاع حاد بعدد المصابين بفيروس كورونا المستجد، ودخول طواقم تعليمية للحجر الصحي، عن تعليق التعليم في كافة المؤسسات التعليمية حتى يوم الثلاثاء القادم.

ودعيت إلى الجلسة كل من لجنة الطوارئ واللجنة الطبية، قسم التربية والتعليم، مفتش وزارة التربية والتعليم في مدارس باقة، مدراء مدارس وممثلية الأهالي المحلية. وقد أعرب الحضور عن قلقهم من الارتفاع الحاد بعدد المصابين، كما عن إمكانية ارتفاع العدد في حين لم يتم اتخاذ التدابير اللازمة.

إلى ذلك، أكدوا على "ضرورة الالتزام بقرارات وزارة الصحّة، خاصّة أنّه وكما ذكر سابقًا في محافل عدّة أنّ الكورونا لم تنته بعد وستستمر وتبقى معنا لفترة طويلة، وعلينا أن نتعايش ونتعامل معها بشكل سليم في الحياة اليومية والمرافق العامّة والمؤسّسات".

وشدّد الحضور على "أهميّة الانضباط بتوصيات الوزارة والبلدية وعدم الاستهتار بها، الخروج من البيت في حالات الضرورة مع ارتداء الكمّامات، الحفاظ على تباعد مترين بين الأشخاص وعدم التواجد بمكان مكتظ".

ورأى الحضور أنه "منطلق المسؤوليّة، وحرصًا على سلامة أبنائنا، تم اتّخاذ قرارٍ بتعليق التعليم في كافّة المؤسّسات التعليميّة في المدينة يومي الأحد والإثنين، لدراسة كيفيّة تقدّم انتشار الفايروس ودراسة نتائج الفحوصات التي أجريت والتي ستجرى. على أن تعقد جلسة أخرى للوقوف عن كثب على التطورات واتخاذ القرارات وفق ذلك".

ومن المقرر أن تعمل لجنة الطوارئ بالتنسيق مع صناديق المرضى ونجمة داود الحمراء على تعجيل إقامة محطة لفحص الكورونا في المدينة لإجراء أكبر عدد ممكن من الفحوصات، إلى جانب العمل الجدي مع المختصين لمحاصرة تقدم الفيروس.

من جانبها، ستقوم بلدية باقة الغربية بالتعاون مع الشرطة على تنظيم دوريات للحفاظ على الالتزام بتوصيات وزارة الصحة والبلدية، مؤكدة على أن "منع انتشار الفيروس يتطلب تعاوننا جميعا وعدم التهاون أو التفريط به، المسؤولية الفردية والجماعية تحتم علينا الالتزام والعمل معا للحفاظ على مجتمعنا، فقد تجاوزنا الأزمة الأولى بجديتنا وأخذنا الأمر بمسؤولية، وسنتجاوز هذه الأزمة معا كذلك، حفظ الله باقة وأهلها".

رهط: إغلاق مدرسة بعد إصابة معلمة بكورونا

في مدينة رهط، أعلنت البلدية عن إغلاق مدرسة ابن سينا الابتدائية من اليوم ولغاية يوم 27 حزيران/يونيو الجاري، بعد تشخيص إصابة معلمة بفيروس كورونا المستجد.

وفي التفاصيل، فإنه جرى اكتشاف إصابة معلمة في المدرسة بالفيروس، بناء عليه ووفقا لتوصيات وزارة الصحة، جرى إرسال كافة المعلمين للحجر الصحي.

ووفقا للمعطيات الأخيرة الصادرة عن وزارة الصحة، فقد بلغ عدد المصابين في رهط 167، فيما وصل عدد المتعافين إلى 60.

الطيبة: تعليق التعليم في مدرسة بعد تشخيص إصابة معلمة

قررت لجنة أولياء أمور الطلاب المركزية في الطيبة، تعليق الدراسة ليوم واحد في مدرسة ابن سينا "ب"، بعد تشخيص إصابة معلمة من المدينة بفيروس كورونا المستجد.

وجاء في بيان لجنة أولياء أمور الطلاب بمدرسة ابن سينا "ب"، أنه "من باب الحرص والمسؤولية واتخاذ الإجراءات الاحترازية، فقد تقرر تعليق الدراسة غدا، الأحد، حتى صدور نتائج فحوصات كورونا".

وفي التفاصيل، فقد أعلن يوم أمس، الجمعة، إصابة المعلمة التي تدرس في مدينة اللد بفيروس كورونا، ما أجبر 14 طالبا من مدرسة ابن سينا "ب" على دخول الحجر الصحي، بسبب تواصلهم مع أبناء المعلمة المصابة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص