تمديد اعتقال زوج روان القريناوي للمرة الخامسة للاشتباه به بقتلها

تمديد اعتقال زوج روان القريناوي للمرة الخامسة للاشتباه به بقتلها
السيدة روان القريناوي ووالدها

مددت محكمة الصلح في بئر السبع، اليوم الخميس، اعتقال زوج السيدة روان القريناوي من مدينة رهط، علاء الكتناني (32 عامًا) لمدة أربعة أيام، للاشتباه به بقتلها.

وبحسب قرار المحكمة فإن المشتبه به الكتناني، لا يمكنه الخروج للحبس المنزلي، في هذه المرحلة إذ أن العديد من إجراءات التحقيق المتبقية، يُحتمل تشويشها في حال خروجه.

وقال قاضي محكمة الصلح اليوم في الجلسة لطلب تمديد اعتقال الكتناني إن قسمًا من الأدلة المشار إليها في محضر الملف من قبل الشرطة تقوي الشبهات المنسوبة ضد المشتبه به.

وتساءل قاضي المحكمة، في الجلسة عن تأخُّر وصول التقرير الطبي النهائي لسبب الوفاة، من معهد التشريح الطبي، وهو ما وصفه بالدليل الأساسي في القضية.

وكانت محكمة الصلح في بئر السبع، قد مددت، الأحد الماضي، اعتقال الكتناني للمرة الرابعة.

ولم يقبل قاضي المحكمة طلب النيابة العامة حينها، بالتمديد لمدة 7 أيام على ذمة التحقيق، إذ وافقت المحكمة على التمديد بشكل جزئي لمدة 4 أيام، فيما أوضح القاضي أن إجراءات التحقيق المتبقية تتطلب أن يكون المشتبه رهن الاعتقال.

وقالت النيابة العامة في الجلسة لطلب تمديد اعتقال، إنها حصلت على تقريرٍ طبيٍ حول أسباب وفاة المرحومة روان القريناوي، ولفتت إلى أنه في هذه المرحلة التقرير أولي، ولا يمكن الاستناد عليه وجاري العمل على تقرير نهائي من معهد التشريح الطبي لأسباب الوفاة". وأوضحت النيابة العامة أمام المحكمة، أنه تبقى لها في هذه المرحلة 12 عملية تحقيق مختلفة في الملف.

يذكر أن روان الكتناني- القريناوي توفيت فجر يوم، الأحد، 14 حزيران/ يونيو 2020، متأثرة بإصابتها الحرجة التي أصيبت بها بسبب ضربة قوية في رأسها، بحسب الشرطة، التي تنسب شبهات لزوجها بالاعتداء عليها. وكانت المرحومة حاملا في الشهر السابع وتركت خلفها ثلاثة أطفال.