إبعاد المحامي خالد زبارقة من اللد عن المسجد الأقصى

إبعاد المحامي خالد زبارقة من اللد عن المسجد الأقصى
المحامي خالد زبارقة

أبلغت السلطات الإسرائيلية، المحامي خالد زبارقة من مدينة اللد، بإبعاده لمدة أسبوع عن المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس، وذلك بعد استدعائه للمثول للتحقيق في مركز الشرطة (القشلة) بالقدس، صباح اليوم الأحد.

وأفاد المحامي زبارقة أن الشرطة سلمته دعوة للمثول للتحقيق، الأسبوع المقبل، للنظر في تمديد فترة إبعاده عن المسجد الأقصى لمدة تصل إلى 6 أشهر.

وفي هذا السياق، أكدت مصادر فلسطينية أن شرطة الاحتلال الإسرائيلي تواصل فرض إجراءات مشددة على دخول الفلسطينيين للمسجد الأقصى، وتحتجز بطاقاتهم الشخصية عند بواباته الخارجية، فيما تواصل إبعاد العشرات منهم عن المسجد لفترات متفاوتة.

وأكدت المصادر أنه منذ مطلع شهر حزيران/ يونيو الجاري، أبعدت سلطات الاحتلال أكثر 30 فلسطينيا عن الأقصى بينهم خطيب المسجد، الشيخ عكرمة صبري.