إصابتان في جريمتي إطلاق نار بيركا وعرعرة بالمثلث

إصابتان في جريمتي إطلاق نار بيركا وعرعرة بالمثلث
(توضيحية-الشرطة)

أصيب شابان بجروح وصفت بالخطيرة في جريمتي إطلاق نار نفذت في قرية يركا في الجليل الأعلى وقرية عرعرة في المثلث فجر اليوم الثلاثاء، حيث تم نقلهما إلى المستشفى للعلاج، فيما فتحت الشرطة تحقيقا بالحادثين دون أن تعلن عن تنفيذ أي اعتقالات.

ووفقا للمعلومات المتوفرة، فقد أصيب شاب (28 عاما) من قرية يركا بجروح خطيرة عندما تعرض لإطلاق نار في الساعات الأولى من الفجر، حيث نقل إلى مستشفى الجليل الغربي في نهاريا لاستكمال العلاج.

وتحقق الشرطة في ملابسات إطلاق النار على الشاب الذي أصيب بالقسم العلوي من جسده وأخضع للجراحة ويرقد في القسم الباطني، فيما لم تعلن الشرطة عن ملابسات وأسباب الجريمة ولم تنفذ أي اعتقالات.

تجدر الإشارة إلى أن قرية يركا شهدت يوم الأحد، جريمة إطلاق نار أسفرت عن إصابة شابين بجروح متفاوتة، واكتفت الشرطة بالشروع بالتحقيق دون تنفيذ أي اعتقالات.

وفي قرية عرعرة في المثلث، أصيب رجل (43 عاما) بجروح وصفت بالخطيرة جدا جراء تعرضه لجريمة إطلاق نار بعد منتصف الليل، حيث نقل إلى المستشفى لاستكمال العلاج، فيما فتحت الشرطة تحقيقا بملابسات الجريمة.

وتلقت الطواقم الطبية بلاغا عن جريح في عرعرة وعلى الفور هرع طاقم طبي إلى المكان، وقدم الإسعافات الميدانية للرجل الذي نقل على وجه السرعة إلى مستشفى "هيلل يافه" في الخضيرة، حيث أخضع للجراحة.

وفي الوقت الذي تشهد فيه البلدات العربية تصاعدا خطيرا في أعمال العنف والجريمة، تتقاعس الشرطة عن القيام بدورها في كبح جماح هذه الظاهرة، وفي المقابل تنشط في إصدار أوامر منع نشر حول مجريات التحقيق في الجرائم.

وقتل منذ مطلع العام الجاري 2020 ولغاية الآن، 45 ضحية في جرائم قتل مختلفة بالمجتمع العربي، كما تبين من المعطيات أن من بين ضحايا جرائم القتل العرب في البلاد 8 نساء.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ