37 إصابة بكورونا خلال 24 ساعة في المجتمع العربي بالنقب

37 إصابة بكورونا خلال 24 ساعة في المجتمع العربي بالنقب
توضيحية من الأرشيف

سجّلت البلدات والقرى العربية في النقب، 37 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، خلال 24 ساعة، بحسب ما أفادت "رابطة الأطباء العرب في النقب"، نقلا عن وزارة الصحة الإسرائيلية.

وأوضحت الرابطة أن عدد الإصابات الحرجة وصلت إلى 3، فيما وصل عدد الوفيات إلى 4، حتى يوم الجمعة.

وقالت الرابطة إن الإصابات في رهط وصلت إلى 451، فيما وصل عدد المتعافين إلى 190، لافتةً إلى أن حورة سجّلت حتى الجمعة، 255، و211 حالة تعافي.

وأوضحت أن عرعرة النقب، سجّلت 303 إصابات بالفيروس حتى الجمعة، وفي المقابل تعافى فيها 155 شخصا.

وذكرت أن الإصابات في اللقية، بلغت 37، فيما وصل عدد المتعافين إلى 17، بينما وصل عدد المصابين بالفيروس في كسيفة إلى 140 شخصا، وتعافى 18.

وسجّلت تل السبع، 22 إصابة بالفيروس حتى الجمعة، تعافى منهم 5 أشخاص.

وتوفي 5 أشخاص، إثر الإصابة بالفيروس، في إسرائيل، منذ ساعات الصباح، فيما سُجّلت 1025 إصابة جديدة بالفيروس، منذ منتصف ليل الخميس، ليبلغ عدد الإصابات التي تم تشخيصها، خلال 24 ساعة، 1929 إصابة، وفق معطيات نشرتها وزارة الصحة الإسرائيلية اليوم، الجمعة.

وقالت وزارة الصحة في بيان مقتضب، إن حصيلة الإصابات النشطة، وصلت إلى 26323 إصابة.

وذكرت الوزارة في بيانها، أن الإصابات التي شُخِّصَت في الساعات الـ24 الأخيرة، جاءت بعد إجراء 30965 فحصا، يوم أمس.

وفي ظل الارتفاع المتواصل في الإصابات الخطيرة وتلك التي بحاجة لربطها بأجهزة التنفس الاصطناعي، سجلت 5 وفيات جديدة في الساعات الأخيرة، لتصل حصيلة الوفيات، إلى 392 وفاة، اليوم.

وأشارت إلى أن عدد المُصابين الذين تُوصف حالاتهم بالخطيرة، وصل إلى 208 أشخاص، بينهم 56 يخضعون للعلاج بواسطة أجهزة التنفّس الاصطناعيّ.

وبحسب البيان، فإن الغالبية العظمى من الإصابات وصفت بالطفيفة وتخضع للرعاية بالحجر الصحي المنزلي أو الفندقي، بينما يرقد مئات الأشخاص في مستشفيات البلاد بحالة طفيفة.

وكانت الوزارة، قد أعلنت صباح اليوم، تسجيل 1819 إصابة بالفيروس، أمس الخميس، في واحدة من أعلى الإصابات اليومية في إسرائيل منذ انتشار الوباء.

ودخلت عند الخامسة من مساء اليوم، تقييدات جديدة حادّة حيّز التنفيذ، منها تقييد التجمهر بـ10 أشخاص في مكان مغلق، و20 شخصا في مكان مفتوح، وإغلاق معاهد اللياقة البدنية، فيما تقرر إلغاء إغلاق المطاعم، وتمديد فتحها حتى يوم الثلاثاء المُقبل.