طحينة الأرز تعزز قوتها السوقيّة بعد دعوات المقاطعة

طحينة الأرز تعزز قوتها السوقيّة بعد دعوات المقاطعة
(من حساب الشركة على "فيسبوك")

ارتفعت قيمة الحصة السوقيّة الكميّة لشركة "طحينة الأرز" بـ28٪ منذ انطلاق حملة المقاطعة ضدّها، بحسب ما بيّنت معطيات نشرتها جريدة "كلكليست"، اليوم، الثلاثاء.

وانطلقت الحملة قبل نحو أسبوعين مع دعم الشركة لخطّ ساخن تديره "الأجودا" الإسرائيليّة لدعم المثليين.

وحظيت الشركة بدعمٍ من جهات عربيّة ومؤسسات أهليّة أو شركات تجاريّة وأفراد، إلّا أن المقاطعة العربيّة للمُنتج لا زالت مستمرة وهي تأثّر سلبًا على الشركة، لكنّها في الوقت الحالي تحظى بدعم من شركات إسرائيليّة وأخرى عالميّة.

وأظهرت المعطيات الصادرة عن "ستور نيكست" أن الحصة السوقيّة الماليّة لشركة الأرز وقفت عند نهاية حزيران/يونيو - قبل إطلاق دعوات المقاطعة - على 16.9%، أما في الأسبوع الأول الذي أُطلق فيه دعوات المقاطعة ارتفعت الحصة السوقية المالية إلى 18.5%، وفي الأسبوع الثاني من تموز/ يوليو وصلت الحصة إلى 22.6%.

وحصدت الشركة ارتفاعا إضافيًا بقيمة الحصة السوقيّة الكميّة من 13.4% قبل حملة المقاطعة إلى 17.4% بعد استقرار الحملة.

وكانت صاحبة شركة الأرز، جوليا زهر، قد دعمت نقابة "المجتمع الفخور" الإسرائيليّة، من أجل إقامة خطّ آمن لدعم المثليين العرب، وهو ما قسّم أيضًا آراء المعترضين، بين الرفض لجهة الدعم وبين الرفض لفكرة دعم المثليين أصلًا.

ويُشار إلى أن الذين أطلقوا حملة المقاطعة للمُنتج هم من الرافضين لفكرة دعم المثليين، وليس الرافضين لجهة الدعم.

اقرأ/ي أيضًا | "طحينة الأرز": جمعيات تتفق على رفض التحريض وتتباين على التمويل

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص