الطيبة الأكثر إصابة عربيًا بكورونا خلال العيد

الطيبة الأكثر إصابة عربيًا بكورونا خلال العيد
منظر عام للطيبة (أرشيف عرب 48)

سجّلت مدينة الطيبة، خلال الأيام الثلاثة الأخيرة، 30 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ما يرفع عدد الإصابات النشطة فيها إلى 303، بحسب ما بيّنت معطيات وزارة الصحّة، اليوم، الأحد.

ولكن قلنسوة ما زالت تتصدّر عدد الإصابات في المجتمع العربي بـ403 إصابات نشطة، بازدياد 16 حالة خلال العيد، بينما سجّلت عين ماهل 10 إصابات جديدة ليصل عدد الإصابات النشطة الكلّي فيها إلى 155.

وسجّلت الناصرة 18 إصابة جديدة، ليرتفع عدد الإصابات النشطة الكلي فيها إلى 261.

وفي كفر مصر وصل عدد المصابين بالفيروس إلى 29، بازدياد حالتين خلال العيد.

وفي باقة الغربيّة، وصل عدد المرضى النشطين إلى 128، بعد تسجيل 19 إصابة جديدة خلال العيد؛ أما في يافة الناصرة، فسجّلت 11 إصابة جديدة، ليرتفع عدد المصابين النشطين إلى 81.

وسجّلت كفر مندا 13 إصابة جديدة، ليرتفع عدد الإصابات النشطة الكلّي إلى 78، وسجّلت كفر قرع 4 إصابات جديدة، ليصل عدد الإصابات النشطة الكلي إلى 65.

في حين سجّلت أم الفحم 13 إصابة جديدة، وكفر قاسم 11 إصابة جديدة، ليرتفع عدد الإصابات فيها إلى 62.

وفي الطيّرة، أصيب 8 أشخاص ليرتفع عدد الإصابات النشطة الكلي إلى 86، بينما أصيب 3 أشخاص في إكسال التي ارتفع عدد الإصابات النشطة الكلي فيها إلى 49.

وسجّلت جلجوليّة إصابة جديدة واحدة، بينما لم تسجّل جتّ وجسر الزرقاء وإعبلين أيّة إصابة.

كذلك، سجّلت رهط والفريديس 3 إصابات لكل منهما، وكفر كنا إصابتين.

وأوصت الهيئة العربيّة للطوارئ، يوم الخميس الماضي، إرشادات للعيد، منها أداء صلاة العيد والعبادات وفق التعليمات الرسمية مع الالتزام التام بوسائل الوقاية ويفضل على مجموعات الخطر، من المرضى المزمنين وكبار السن ولمن يعاني من ضعف المناعة، أداء الصلاة في البيوت.

بالإضافة إلى اختصار الزيارات والمناسبات الاجتماعية واقتصارها على الدائرة المصغرة جدا والالتزام بالتعليمات؛ عدم التصافح والتقبيل والمعانقة والاكتفاء بالمعايدة الكلامية؛ الالتزام بالبيت قدر الإمكان وتقليص الخروج منه؛ تجنب المسنين والمرضى من أي تجمع وتقليص التواصل والاحتكاك بهم قدر الإمكان؛ الالتزام التام بتعليمات الوقاية (كمامة، تباعد، نظافة).