والدة قتيل تسير من حيفا للقدس مطالبة بالكشف عن قتلة ابنها

والدة قتيل تسير من حيفا للقدس مطالبة بالكشف عن قتلة ابنها
الوالدة الثاكل: "الشرطة تقول لا نعرف من قتل ابنك"

أعلنت منى خليل، والدة الشاب المرحوم خليل خليل (28 عاما) الذي قُتل في حي الحليصة بمدينة حيفا، مؤخرا، عن نيتها بالتوجه، يوم الثلاثاء المقبل، مشيا على الأقدام من حيفا إلى القدس، وذلك للمطالبة بالكشف عن قتلة ابنها.

وقُتل خليل، يوم 11 حزيران/ يونيو الماضي، وهو في جريمة إطلاق نار.

وقالت والدة الثاكل، إن "ابني قتل والشرطة تقول لا نعرف من قتل ابنك رغم أن الجميع يعرف من قتله! أناشد كل أم مرت ما مررت به أن تأتي معي لمسيرة مشي على الأقدام للمطالبة بالعدالة لأبنائنا".

وأكدت أنه "سأنطلق يوم الثلاثاء المقبل مشيا على الأقدام، وستستمر المسيرة 5 أيام حتى نصل القدس. الحكومة معنية بكل ما يحصل في مجتمعنا العربي من عنف وجريمة، وهي تعرف كل شيء، ولكنها تتحجج بعدم وجود أدلة. من سيأخذ حق ابني؟ أطالب فقط بالعدالة لابني".

القتيل خليل خليل

ومن جانبه، أعلن رئيس القائمة المشتركة، النائب أيمن عودة، عن نيته مشاركة منى خليل مسيرتها مشيا على الأقدام من أجل العدالة لكافة ضحايا العنف والجريمة.

وقال عودة، إن "منى خليل والدة المغدور خليل خليل، قرّرت أن لا تسكت. قررت أن تتحدى وأن تصرّ على أن تكشف الشرطة عن قاتل ابنها وتحقيق العدالة. واجبنا دعمها، قضيتها قضية كل قرانا ومدننا التي تعاني من الجريمة".

وأكد أن "هذه المرأة الثاكل مستعدة أن تناضل من أجل ابنها وضد الجريمة، أنا واثق أن كثيرين سينضمّون".

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ