كورونا في المجتمع العربي: ارتفاعٌ بالإصابات في منطقتي الناصرة والمثلث

كورونا في المجتمع العربي: ارتفاعٌ بالإصابات في منطقتي الناصرة والمثلث
توضيحية (أ ب)

بينّت المعطيات الصادرة عن وزارة صحة حول فيروس كورونا في المجتمع العربي، لغاية الساعة الخامسة من مساء اليوم الأحد، تسجيل ارتفاع حاد في عدد الإصابات بالبلاد خصوصًا في منطقتي المثلث والناصرة.

ووفقا لوزارة الصحة، فإن من الظواهر الشائعة في مدينة الناصرة، هي عدم توجه المواطنين لإجراء فحوصات كورونا، حتى لو كانوا يشعرون بأعراض مرضية وقد يعود السبب في ذلك إلى رفضهم للحجر المنزلي.

وبلغ معدل إجراء فحوصات كورونا في مدينة الناصرة 502 لكل 10 آلاف مواطن، وهي نسبة منخفضة جدا، إذ بلغ مجمل عدد الفحوصات فيها نحو 3950 فحصا، فيما بلغ عدد الذين يلتزمون الحجر الصحي لغاية اليوم 251 شخصا، ووصل عدد الحالات النشطة إلى 231.

وفي مدينة أم الفحم، بلغ معدل الفحوصات فيها 521 فحصا لكل 10 آلاف مواطن، أما حالات الإصابات النشطة فيها فقد بلغ 170 حالة، ومجمل عدد الفحوصات فيها بلغ 2931 فحصا.

وفي الطيرة بلغ عدد الحالات النشطة 114، أما مجمل عدد الفحوصات فيها فقد تجاوز 4630 بمعدل 1013 فحصا لكل 10 آلاف مواطن. وفي كفر مندا تجاوز عدد الحالات النشطة 100 إصابة، أما مجمل عدد الفحوصات فيها فقد وصل إلى 889 فحصا بمعدل 437 فحصا لكل 10 آلاف مواطن، وهي نسبة منخفضة جدا.

وفي قرية عين ماهل، بلغ عدد الإصابات النشطة لغاية اليوم 103، بينما تجاوز مجمل عدد الفحوصات 1500 فحصا بمعدل 1102 فحصا لكل 10 آلاف مواطن.

أما في يافة الناصرة، فوصل عدد الإصابات النشطة إلى 74، ومثلهم يخضعون للحجر الصحي، في حين بلغ معدل الفحوصات فيها 619 لكل 10 آلاف مواطن، ووصل مجمل عدد الفحوصات إلى 1195 ويعتبر هذا الرقم منخفضا جدا.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ