تصريح مدعٍ ضد قاصرين بشبهة الاعتداء على مثليين بيافا

تصريح مدعٍ ضد قاصرين بشبهة الاعتداء على مثليين بيافا
جانب من تظاهرة في حيفا للمطالبة بحقوق المثليين

قدمت الشرطة والنيابة العامة في لواء تل أبيب، اليوم الإثنين، تصريح مدع عام ضد قاصرين من اللد تنسب لهما شبهات الاعتداء على مثليين في ميناء يافا.

وعقب الاعتداء الذي وقع يوم السبت من الأسبوع الماضي، اعتقلت الشرطة قاصرا (16 عاما) من مدينة اللد بشبهة الضلوع باعتداء على مثليين في ميناء يافا، في شجار شارك فيه عدد من الشبان، حيث تم عرضه على محكمة الأحداث في بات يام وتم تمديد اعتقاله عدة أيام على ذمة التحقيق.

وخلال ذلك، وعقب جمع المزيد من الأدلة والبيانات، بحسب مزاعم الشرطة، تم اعتقال قاصر (17 عاما) آخر، حيث تم ملاحقته في مدينة الطيبة بعد أن هرب إلى هناك، حيث أخضع للتحقيق بشبهة ضلوعه بالاعتداء على مثليين.

وأوضحت الشرطة أنه تم عرض القاصرين على المحكمة عدة مرات وتم تمديد اعتقالهما لاستكمال التحقيق.

ووفقا للشرطة، تنسب للقاصرين وهما من مدينة اللد، شبهات تنفيذ اعتداء خطير على شابين وارتكاب مخالفات خطيرة لدوافع عنصرية وعلى أساس ميول جنسية، والاعتداء على الشابين عندما كانا بالانتظار بالطابور للركوب على سفينة في ميناء يافا، والتسبب لهما بجروح.

وقالت الشرطة في بيانها لوسائل الإعلام إنه بعد الانتهاء من التحقيقات قدمت الشرطة مع النيابة العامة في لواء تل أبيب إلى محكمة الأحداث تصريح مدعي عام ضد القاصرين، حيث تم الإبقاء عليهما رهن الاعتقال حتى مساء يوم الثلاثاء.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ