النقب: القيادات العربية تؤكد رفضها لما تسمى "سلطة تطوير النقب"

النقب: القيادات العربية تؤكد رفضها لما تسمى "سلطة تطوير النقب"
من الجلسة برهط، اليوم (عرب 48)

عقدت في مدينة رهط، اليوم الأحد، جَلسة للجنة التوجيه لعرب النقب وقيادات من النقب، بمشاركة رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في البلاد، محمد بركة، ورئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية ورؤساء وممثلين عن المجالس المحلية العربية في النقب.

وأكد ممثلون عن المجتمع العربي في النقب على الموقف الرافض لوجود ما تسمى "سلطة تطوير النقب"، وجرى خلال الجَلسة التشاور في الخطوات الاحتجاجية ضد سياسة هدم البيوت واعتداءات وحدة (يوآف) الشرطية على العرب بالنقب، التي كان آخرها الاعتداء على رئيس المجلس الإقليمي القيصوم، سلامة الأطرش، واقتحام قرية العراقيب، مسلوبة الاعتراف، ظهر اليوم.

وطالب المتحدثون بوقف فوري لسياسة هدم المنازل في النقب ونزع الشرعية عن ما تسمى "سلطة تطوير النقب" ومنع استفزازات وحدة (يوآف).

وقال رئيس مجلس كسيفة المحلي، عبد العزيز النصاصرة، إن "الغرامات المالية التي تفرضها ما تسمى ‘سلطة تطوير النقب’ على أهالي القرى مسلوبة الاعتراف تقتل القضية وتخنق القرى".

وأكد أنه "وجب البَدْء بالعمل لإيجاد بديل عملي يخفف العبء على الأهالي، وعلى المجالس المحلية رفع مطلب واحد بإدخال لجان التخطيط للقرى مسلوبة الاعتراف القريبة منها إلى صلاحياتها وتخطيطها في مكانها".

وسرد رئيس المجلس الإقليمي القيصوم، سلامة الأطرش، تفاصيل الاعتداء عليه، وقال إنه "استفزني عدد من عناصر وحدة ‘يوآف’ بعد رفضي لهدم بيت قريب لي واعتدوا علي دون إنذار".

وأوضح أن "هذا السيناريو يحدث للكثير من العرب في النقب ولا يخرج للإعلام. وحدة ‘يوآف’ تستفحل وعلينا إيقافها عند حدها".



النقب: القيادات العربية تؤكد رفضها لما تسمى "سلطة تطوير النقب"