عرابة: شبح الهدم يتهدد قاعة أفراح

عرابة: شبح الهدم يتهدد قاعة أفراح
من الاجتماع التشاوري في قاعة الأفراح

تلقى أصحاب قاعة الورود للأفراح في مدينة عرابة بمنطقة البطوف، أمرا من المحكمة حول نية السلطات الإسرائيلية هدم القاعة بحجة البناء بدون تراخيص.

ووفقا لقرار المحكمة، فإن السلطات أمهلت أصحاب القاعة لغاية يوم 16 أيلول/سبتمبر القادم من أجل تنفيذ أمر الهدم.

وجاء في بيان للجنة الشعبية في عرابة "بعد سماع قرار السلطات ونيتها هدم قاعة الورود التابعة لأبناء المرحوم سعيد يحيى نعامنة، اجتمعت اللجنة الشعبية والبلدية وجمع من أهالي المدينة بأصحاب القاعة وجرى التأكيد على ضرورة التصدي لأمر الهدم الصادر واستنفاذ كل الإمكانيات الممكنة من أجل تنفيذ الهدم الجائر والمجحف".

وأضافت أنه "تقرر نصب خيمة اعتصام على أرض القاعة بدء من هذه الليلة والاعتصام المكثف هناك من قبل أهالي المدينة، على أن يتم اتخاذ قرارات تصعيدية عما قريب".

ودعت اللجنة الشعبية كافة الهيئات واللجان القطرية والسلطات المحلية إلى زيارة الخيمة والتضامن والدعم لأصحابها رفضا للقرار الجائر.

يشار إلى أن هناك من يضطر مكرها إلى هدم منزله ومصلحته بعد استنفاذ كافة السبل القضائية ذات الصلة، من أجل تفادي الغرامات المالية الباهظة التي قد تترتب عليهم في أعقاب ذلك.

هذا، وتعاني البلدات العربية عموما من ضائقة سكنية في الوقت الذي تعرقل فيه السلطات إيداع الخرائط لتوسعة النفوذ، ما يجبر المواطنون على البناء بدون تراخيص في أراض بملكيتهم ودفع غرامات مالية مقابل ذلك.



عرابة: شبح الهدم يتهدد قاعة أفراح

عرابة: شبح الهدم يتهدد قاعة أفراح

عرابة: شبح الهدم يتهدد قاعة أفراح

عرابة: شبح الهدم يتهدد قاعة أفراح