وقفة احتجاجية ضد التنمر في يافا

وقفة احتجاجية ضد التنمر في يافا

شارك عدد من أهالي يافا وأولياء أمور الطلاب في وقفة احتجاجية أقيمت في حديقة الغزازوة بالمدينة، ضد التنمر بحق طلاب المدارس، مساء أمسِ الاثنين.

ورفع المشاركون في الوقفة الاحتجاجية لافتات كتبت عليها شعارات لنبذ ظاهرة التنمر في مدارس يافا، بينها "لن نسكت عن التنمر" و"التنمر سلوك عدائي" و"التنمر إساءة عدوانية" و"احموا أولادكم من التنمر" وغيرها.

وقال عدد من المحتجين إن هذه الوقفة لن تكون الأخيرة وإنما سيتبعها العديد من الوقفات الاحتجاجية ضد ظاهرة التنمر في المدارس.

وقالت إحدى منظمات الوقفة الاحتجاجية، إيمان أبو شحادة، إن "ظاهرة التنمر منتشرة في مجتمعنا ومدارسنا العربية. خرجنا لنعلي صوتنا ولنعبر عن رفضانا لهذه الظاهرة وأثراتها السلبية على نفسية الطلاب".

التنمر

يُعرَّف التنمُّر بأنّه شكل من أشكال العُنف، والإساءة، والإيذاء، الذي يكون مُوجَّهاً من شخص، أو مجموعة من الأشخاص، إلى شخص آخر، أو مجموعة من الأشخاص الأقلّ قوّة، سواء بدنيّاً، أو نفسيّاً، إذ قد يكون عن طريق الاعتداء البدنيّ، والتحرُّش الفِعليّ، وغيرها من الأساليب العنيفة، ويتَّبع الأشخاص المُتنمِّرين سياسة التخويف، والترهيب، والتهديد، وقد يُمارَس التنمُّر في أكثر من مكان، كالمدرسة، أو العمل، أو غيرها من الأماكن المختلفة.



وقفة احتجاجية ضد التنمر في يافا

وقفة احتجاجية ضد التنمر في يافا