العنف والجريمة: إصابات بينها خطيرة في عدة بلدات عربية

العنف والجريمة: إصابات بينها خطيرة في عدة بلدات عربية
(صورة توضيحية)

شهدت عدة بلدات عربية، مساء السبت، جرائم إطلاق نار وأعمال عنف أسفرت عن عدة إصابات بينها خطيرة، في الوقت الذي تتقاعس فيه الشرطة عن القيام بدورها في كبح جماح ظاهرة العنف والجريمة المتصاعدة في المجتمع العربي.

وفي مدينة قلنسوة، أصيب شاب في العشرينيات من عمره بجراح وصفت بأنها حرجة إثر تعرضه لجريمة إطلاق نار في القسم العلوي من جسده.

وبحسب التفاصيل الواردة، فإن الشاب أصيب خلال عبوره من شارع نفذت فيه جريمة إطلاق نار على منزل.

وأحيل المصاب على وجه السرعة إلى مستشفى "مئير" في كفار سابا لاستكمال العلاج.

وفي قرية جسر الزرقاء، أصيب فتى (16 عاما) بجراح وصفت بأنها خطيرة إثر تعرضه لجريمة طعن على خلفية شجار.

وقدم طاقم طبي الإسعافات الأولية للمصاب، ثم جرى نقله على وجه السرعة إلى مستشفى "هيلل يافة" في الخضيرة لتلقي العلاج.

وفي مدينة طمرة، أصيب شابان بجراح وصفت بأنها طفيفة إثر تعرضهما لإطلاق نار، إذ جرى نقلهما إلى مستشفى "رمبام" في حيفا لاستكمال العلاج.

وفي مدينة الطيرة، أصيب شاب بجراح وصفت بأنها متوسطة إثر تعرضه لجريمة إطلاق نار، أحيل على إثرها إلى مستشفى "مئير" في كفار سابا لاستكمال العلاج.

وفي قرية عيلوط، نشب شجار بين عائلتين تخلله إطلاق نار واعتداء على الممتلكات، ما أسفر عن إصابة عدد من الأشخاص بجراح وصفت بأنها طفيفة.

هذا، وادعت الشرطة أنها باشرت التحقيق في ملابسات الجرائم المنفصلة، دون الإبلاغ عن اعتقال أي مشتبه بالضلوع في أي منها.