قلنسوة: مقتل فارس أبو عرار في جريمة إطلاق نار

قلنسوة: مقتل فارس أبو عرار في جريمة إطلاق نار
المرحوم فارس أبو عرار (فيسبوك)

أعلن الطاقم الطبي في مستشفى "بيلنسون" في مدينة بيتاح تكفا (ملبس) صباح اليوم الأحد، عن وفاة الشاب فارس أبو عرار في العشرينيات من عمره من مدينة قلنسوة، متأثرا بالجروح الحرجة التي أصيب بها جراء تعرضه لجريمة إطلاق نار عند منتصف الليل.

وأصيب الشاب أبو عرار عند منتصف الليل بجروح وصفت بأنها حرجة إثر تعرضه لجريمة إطلاق نار في القسم العلوي من جسده.

وبحسب التفاصيل، فإن الشاب أصيب خلال عبوره من شارع نفذت فيه جريمة إطلاق نار على منزل.

وأحيل المصاب على وجه السرعة إلى مستشفى "مئير" في كفار سابا لاستكمال العلاج ومن ثم إلى مستشفى "بيلنسون"، حيث أخضع للجراحة وأعلن الطاقم الطبي وفاته من فشل محاولات إنقاذ حياته.

وفور وقوع الجريمة، انتشرت الشرطة في شوارع قلنسوة وأجرت تفتيشات واسعة بحثا عن الجناة، فيما أغلق مكان الجريمة وشرعت بجمع أدلة لفك رموز الجريمة، لكن دون أن تبلغ الشرطة عن تنفيذ أي اعتقالات.

وشهدت الساعات الأخيرة العديد من جرائم إطلاق النار والطعن والعنف في العديد من البلدات العربية في النقب والجليل والمثلث والساحل، وسط تقاعس الشرطة عن مكافحة العنف والجريمة وتطبيق سلطة إنفاذ القانون ومكافحة فوضى السلاح في البلدات العربية.

وأسفرت حوادث العنف عن تسجيل عدة إصابات بين متوسطة وخطيرة في قلنسوة، وجسر الزرقاء، وطمرة، ورهط، والطيرة، وعيلوط، وعن مقتل شاب من قلنسوة رميا بالرصاص.

ومساء الجمعة، قتل الشاب سامر أبو فاضل في العشرينيات من عمره، متأثرا بجراحه الحرجة إثر تعرضه لجريمة إطلاق نار داخل سيارة في مدينة كفر قاسم.

وبمقتل الشاب أبو عرار من قلنسوة، ترتفع حصيلة ضحايا جرائم العنف في المجتمع العربي منذ بداية العام الجاري ولغاية الآن، إلى 57 ضحية، إذ أظهرت المعطيات أن من بين ضحايا جرائم القتل العرب في البلاد 9 نساء.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص